The International Day Of Teachers In Jordan=The day Of Teachers' Humiliation

 La Journée internationale des enseignants en Jordanie = Le jour d'humiliation 
enseignants

راجمة حركة ابداع من عمان:

في اليوم الأول للإضراب العام الذي قام به المعلمون في الأردن شوهد المدير العام لحركة ابداع يدخل شامخا لوزارة التربية والتعليم ومصرا على ثبات العلمين الفلسطيني على يسار صدره والجزائري على يمينه خلافا لرغبة بعض المسؤولين في وزارة التربية والتعليم الذين بين أيديهم ملفه والقرار بعودته لعمله أم مواصلة العناد والاستمرار بفصله تعسفيا من عمله وقد فوجئ مكتب الوزير أن تيسير نظمي لم يدخل إلى مبناه بل طنش المستشار الاعلامي الذي كان يعقد لقاء متلفزا مع احدى الفضائيات ودخل في احدى الغرف المغلقة عاقدا اجتماعا سريعا لم يتبين أحد ما دار فيه ومع من تم عقد الاجتماع السري أو يرشح شيء عنه حتى اللحظة للمكتب التنفيذي الذي هدد بمفاجآت فبراير في وقت سابق ويبدو أنه ماض في التنفيذ في كل الأردن
عاجل من عمان : غادر قبل قليل تيسير نظمي وزارة التربية إلى ركوة عرب وقد علق على الخبر أعلاه باسما وبغبطة: كنت اليوم أنا الشمعة في الدهاليز ولم أحترق بعد ..في اشارة واضحة لرواية الطاهر وطار الشمعة والدهاليز ...6-2-2012
http://om-rush.blogspot.com/2012/02/blog-post.html


توجه لتخفيف الحقيبة المدرسية وسيناريوهات لتطوير «التوجيهي»
عمان - الدستور - غادة ابو يوسف
اكد وزير التربية والتعليم الدكتور عيد الدحيات عزم الوزارة اعادة النظر في موضوع الحقيبة المدرسية والتي تشكل عبئاً ثقيلاً على الطلبة وما تحمله من آثار سلبية على صحتهم. واشار الدحيات الى انه اوعز بتشكيل لجنة لدراسة واقع الحقيبة المدرسية ووضع البدائل التي تسهم في تخفيف العبء عن الطالب المتعلقة بجدول التدريس.وقال الدحيات ان المعلم محور العملية التربوية وأن الوزارة لن تتهاون في أي إساءة يتعرض لها أي معلم، مؤكدا اهمية دعم المعلم ماديا ومعنويا. واكد الدحيات في لقاء صحفي عزم الوزارة تشكيل لجنة تضم ممثلين عن وزارات التربية والتعليم والعدل والداخلية والامن العام لدراسة جميع الاجراءات القانونية لوضع حد لظاهرة الاعتداء على المعلمين. واكد الدحيات أن تطوير امتحان الثانوية العامة في قمة الاولويات لديه، وان المرحلة المقبلة ستشهد مشاريع تربوية تطويرية تصب في إحداث نقلة نوعية في هذا المضمار، لافتا الى عدة سيناريوهات تمت دراستها واضافة سيناريوهات اخرى تم الطلب من مديري التربية والتعليم دراستها مع الهيئات الشعبية والمجتمعية. 
التاريخ : 13-11-2011






الجمعة, 28 تشرين1/أكتوير 2011
يتوجه عدد كبير من أبناء مدينة السلط صباح السبت إلى قصر الملك في دابوق، للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم المعتقلين على خلفية انتمائهم لتنظيمات إسلامية، أو المشاركة في أحداث الزرقاء الشهيرة.وبحسب أحد المنظمين للفعالية فإنه سيتحرك موكب يضم عشرات الباصات والسيارات الساعة الحادية عشرة صباحاً، باتجاه دابوق للاعتصام أمام قصر الملك عبد الله الثاني وتسليمه رسالة تطالب بإصدار عفو عن المعتقلين من التيار السلفي الجهادي عقب أحداث الزرقاء، إضافة إلى المحكومين على خلفية انتمائهم لتيارات إسلامية، وجميع محكومي الرأي.وقال المصدر إن أهالي السلط على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والعشائرية سيشاركون في هذه الفعالية، "لأن ظلم الأجهزة الأمنية طال أبنائنا، وإن الظلم الذي يقع على أحد أبناء المدينة يقع على الجميع".ويقضي عدد من أبناء السلط مدة محكوميتهم على خلفية انتماءهم لتنظيمات إسلامية، أو عزمهم التوجه للقتال في العراق وأفغانستان، أو اتهامهم بالقيام بأعمال تمس أمن الدولة، ومن أبرزهم: معمر أحمد الجغبير، محمد جميل عربيات، أسامة أبو هزيم، محمد عبد المجيد عربيات، زيد النسور، بلال خريسات وشقيقه توفيق.ويمثل أمام محكمة أمن الدولة العسكرية 105 من المنتمين للسلفية الجهادية الذين اعتقلوا على خلفية مواجهات مدينة الزرقاء في نيسان الماضي، التي جُرح خلالها رجال أمن ومنتمون للتيار.وكانت الحكومة اتهمت التيار السلفي الجهادي بالاعتداء على رجال الأمن، وإصابة أكثر من 80 منهم بجروح، في حين أصيب 13 من الجهاديين في الأحداث التي قالوا إن من تسبب بها هم من يوصفون "بالبلطجية".وقالت قيادات التيار في تصريحات سابقة": "إن ما جرى في الزرقاء كان مصيدة، هدفه وقف حراك التيار الذي انطلق على وقع الثورات العربية للمطالبة بالإفراج عن معتقليهم في السجون وتحكيم الشريعة الإسلامية".
ماراثون عمان يحول بين الحسيني ومسيرته الأسبوعية .
على صعيد متصل، منع مسار ماراثون عمان الدولي مسيرة عمان الأسبوعية التي تنطلق بعد صلاة ظهر كل الجمعة من الخروج، بعد أن تم إغلاق الطرق التي تسير بها المسيرة عادة.وأغلقت إدارة السير المركزية عدداً من الطرق استعداداً للماراثون، من بينها شارع طلال (الممتد من المسجد الحسيني ولغاية مثلث المصدار) غلقاً كاملا، وشارع قريش (سقف السيل) غلقا كاملا، وشارع الهاشمي من إشارات رغدان ولغاية المسجد الحسيني غلقا كاملا.وكان الائتلاف الشبابي والشعبي للتغيير، الذي يشارك في مسيرات الحسيني ويدعو لعدد منها، أعلن في وقت سابق عدم مشاركته في جمعة "لم تفهمونا عظم الله أجركم" عازياً ذلك لأسباب "لوجستية".وانطلق الجمعة ماراثون سامسونج عمان الدولي بمشاركة عدائين عالميين ولمسافة 42 كيلومترا و10 كيلومترات. وحددت اللجنة المنظمة مسارات السباق في عمان.وعملت إدارة السير بالتعاون مع المواطنين على تفريغ الشوارع المحددة ابتداء من الساعة 12 ليلا من يوم الخميس الموافق وحتى انتهاء الفعالية لإظهار هذه الاحتفالية بما يليق بالمظهر اللائق للأردن وللأردنيين وما يتمتعون به من كرم الضيافة العربية الأصيلة.
مسيرات في الكرك والطفيلة والسلط معان والرمثا والشوبك
الحراك الشبابي والشعبي الأردني عبر عن أمله في وضع جدول زمني للإصلاح السياسي والإقتصادي والإجتماعي وذلك في مسيرات نظمت في محافظة الطفيلة والكرك.ففي الكرك نفذ اعتصام في وسط مدينة الكرك عقب صلاة الجمعة تبعها مسيرة داخل المدينة ، احرق خلالها علم "الناتو" في إشارة من المعتصمين لرفض التدخل الأجنبي في شأن الدول العربية خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي جرت في ليبيا.ومحلياً طالب المشاركون في المسيرة بتحديد جدول زمني للإصلاح ، مشيرين إلى أن الحكومة الحالية غير قادرة على مجابهة المرحلة.وفي الوقت الذي نفذت مسيرة أخرى محدودة في منطقة المزار الجنوبي (13) كم جنوبي مدينة الكرك، انطلقت مسيرة كالمعتاد في مدينة الطفيلة من أمام مسجد الطفيلة الكبير وصولاً إلى مبنى دار المحافظة.وربط المعتصمون تدهور الأوضاع الإقتصادية وتغول الفاسدين وبيع مقدرات الوطن بمعاهدة السلام الاردنية - الإسرائيلية التي وقعت في 26 / 10 / 1994م ، وقالوا في بيان صدر عنهم " لم تفهمونا ولن تفهمونا طالما بقيتم معتقدين أنكم تعلمون ما لا نعلم وإننا مجاميع بشرية لا ننتمي إلى أمة ولا يربطنا مصير واحد، ولا يوحدنا هدف واحد، ولا نتذكر أن الأمس القريب هو ذكرى توقيع معاهدة الذل والعار (وادي عربه) والتي جلبت للأردن كل ما أدى إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية وتغول للفاسدين وبيع مقدرات الوطن".وقال المشاركون في البيان الذي صدر باسم الحراك الشبابي والشعبي "جمعة لم تفهمونا .. عظم الله أجركم" : نحن في الحراك الشبابي والشعبي الأردني طليعة الشعب ونمثل أهدافه نخرج كل جمعة لنوصل رسالة ليس في الإسراع بالإصلاح ، وإنما وضع جدول زمني للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي وفي المقدمة منه محاكمة الفاسدين واستقلال القضاء.وأكدوا على أن مطالبهم التي تقدموا بها تقع ضمن نطاق الممكن ، فقالوا " نطلب الممكن في ظل فهمنا للأوضاع السياسية الوطنية والإقليمية المحيطة والعاقل من يتعظ" محذرين أن للصبر حدوداً.ووجه الحراك رسائله إلى أصاحب القرار "لم تفهمونا حقاً، وبعد عدة شهور عجاف ونحن نجوب شوارع مدننا وقرانا نطالب بما يطلبه جميع الناس، لا زالت الأسس والمقاييس التي تتشكل بها الحكومات هي السائدة ، ركيزتها التوريث والمحسوبين وقيادات الفساد متجاوزة الفكرة الرئيسية التي يطالب بها كل الشعب، حكومة إنقاذ وطني يرأسها من تطمئن له جماهيرنا وتزكيه برنامجاً وأشخاصاً، وتكون قادرة على التوفيق بين النصوص والنفوس ويكون أولى مهماتها الإصلاح السياسي ومحاكمة الفاسدين من خلال قضاء وطني مستقل . فما الذي حدث ؟".وتابع بيانهم "إن الحكومة جاءت كغيرها من الحكومات المتعاقبة بدأت بالسؤال عن اعداد الحراكات في المناطق دون النظر إلى مضمون ما يطرحوه , ووضعت على جدول أعمالها لإعادة النظر بالمادة 74 وألغت الهيكلة المقترحة وصنفت الأردن بين مواطنين يحملون الجنسية الأردنية وآخرين في عداد المرضى وكأن الأردن ليس فيه إلا ما ذكر رئيس الحكومة، ولا عجب في ذلك فالرجل غير أنه مثل غيره ممن سبقوه فهو أبعد ما يكون عن الأردن ومجتمعه وتطورات جماهيره".وفي السلط اعتصم العشرات امام المركز الثقافي تحت شعر (لم تفهمونا ) مؤكدين على مواصلة حراكهم حتى يتم تحقيق الاصلاح الفعلي ومحاربة الفساد ، وأوضحوا ان ما تم من تغيير حكومات ما هو الا تغيير وجوه والمطلوب هو تغيير النهج للسير بخطى اصلاح حقيقيه .كما شارك العشرات من ابناء معان بالاعتصام الذي دعا اليه ائتلاف شباب الاصلاح والتغيير بالعنوان الذي اشتركت فيه كافة الحراكات الشعبية في الاردن " لم تفهمونا ....عظم الله اجركم".واكد العشرات على استمرارية الحراك الاصلاحي وانهم يقفون في هذه الوقفات الاحتجاجية الاسبوعية ليس من اجل مطالب شخصية او مناصب انما هو دفاع عن شعبنا وعن كل مواطن في الاردن ومطالبة بحقوقنا المنهوبة المسلوبة.ونفذوا وقفة احتجاجية امام مسجد معان الكبير عقب صلاة اليوم الجمعة مطالبين بالاصلاحات الشاملة ومحاربة الفساد. مؤكدين على اهمية التعامل مع مطالب الحراك الشعبي بايجابية ، كما طالب المحتجون بتوفير فرص عمل لابناء معان الجامعيين العاطلين عن العمل.وفي الشوبك نفذت فاعليات شبابية وشعبية مسيرة بعد صلاة اليوم الجمعة ، انتهت بمهرجان خطابي اكد خلاله المتحدثون على مطالبهم المتعلقة باجراء اصلاحات سياسية شاملة الى جانب محاربة الفساد.ورفع المشاركون في المسيرة شعارات تؤكد رغبة الجميع في حماية البلاد ، وطالبوا بالارتقاء بمستوى الخدمات الصحية من خلال اقامة مستشفى في لواء الشوبك ، والحد من استنزاف المياه الجوفية في المنطقة من قبل المزارع الخاصة.وخرج العشرات في الرمثا بمسيرة للمطالبة بالإصلاح .
المستقبل العربي

رسائل استخباراتية وصلت الاردن:

 نتنياهو يتبنى مخطط الوطن البديل
- ذكرت صحيفة (معاريف) الخميس أن التوتر بين الأردن وإسرائيل وصل إلى أوجه بعد صفقة تبادل الأسرى بين تل أبيب وحركة حماس، وأن أجهزة استخبارات غربية تتحدث عن أن الملك الأردني عبد الله الثاني بات مقتنعا بأن إسرائيل تعتزم تقويض حكمه بعد وصول رسائل إلى عمان تفيد بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بات يتبنى مخطط 'الوطن البديل' الذي يعني تحويل الأردن إلى الدولة الفلسطينية.وكتب المحلل السياسي في (معاريف) بن كسبيت أن أجهزة استخبارات غربية تعتقد أن عبد الله الثاني توصل إلى استنتاج بأن إسرائيل مهتمة بتقويض نظامه وتحويل الأردن، تحت غطاء الاحتجاجات في العالم العربي، إلى الدولة الفلسطينية.وأضاف كسبيت أن 'الملك عبد الله بدأ يقتنع مؤخرا بأن إسرائيل تقوض بشكل متعمد قوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتعتزم تقويض حكمه من أجل خلق حالة من الفوضى في الضفة الغربية واستغلال احتجاجات 'ربيع الشعوب' العربية في الشرق الأوسط من أجل إنشاء واقع جديد يتم من خلاله إسقاط حكم العائلة المالكة الهاشمية وبعد ذلك تستولي على الحكم جهات فلسطينية، التي تشكل غالبية السكان في الأردن'.وتابع المحلل الإسرائيلي أن 'وضعا كهذا سيمكن إسرائيل من الادعاء بأن الأردن هي الدولة الفلسطينية والسماح لسكان يهودا والسامرة (أي الضفة الغربية) أن يكونوا رعايا أردنيين'.ووفقا لكسبيت فإنه 'حتى الآونة الأخيرة كان واضحا أن هذا المخطط جاء من مدرسة وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، والآن ووفقا لجهات استخباراتية غربية، وصلت إلى عمان رسائل ومؤشرات كثيرة تفيد انه في واقع الحال هذا هو المخطط الذي تبناه بنيامين نتنياهو'.وأضاف كسبيت أن صفقة تبادل الأسرى الأخيرة عززت قوة حماس لكنها تسبب توترا بالغا في الأردن وأن 'الملك عبد الله يخشى من أنه مع سقوط معقل حماس في دمشق سيحاول (رئيس المكتب السياسي لحماس خالد) مشعل وزمرته تقوية مكانتهم في الأردن ويبحثوا في إمكانية التمركز في عمان'.وكتب كسبيت أيضا أن 'الملك خائف جدا من هذه الإمكانية وخصوصا من حقيقة أن من تهجس بها، برأيه، هي حليفته إسرائيل'.وذكر كسبيت أن وزراء إسرائيليين مثل وزير الدفاع إيهود باراك ووزير شؤون الاستخبارات دان مريدور يعارضون بشدة حدوث أي مس بالعلاقات مع الأردن لكن ليس واضحا ما إذا كان هذا الموضوع قد تم بحثه بشكل عملي في الهيئات الإسرائيلية العليا.ويأتي هذا التقرير على خلفية مقابلة أجرتها صحيفة (واشنطن بوست) الأميركية مع الملك الأردني عبر فيها عن استيائه الشديد ويأسه من إمكانية استئناف عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين بوجود حكومة نتنياهو الحالية.وقال عبد الله الثاني ردا على سؤال حول صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس إن 'هذه سياسة في نهاية المطاف ونحن نسأل أنفسنا ما هي الخطة الحقيقية لإسرائيل وما هي نواياها الحقيقية الآن، ولأني لست مقتنعا بأنه توجد لحكومة إسرائيل مصلحة حقيقية في حل الدولتين فإن السؤال المطروح هو ما هي المخططات الإسرائيلية البديلة'.
اجبد-27-10-2011

الإسلاميون اعتذروا للخصاونة عن المشاركة في حكومته ..

10/22/2011
الإسلاميون ابلغوا رئيس الوزراء المُكلف عون الخصاونة رسمياً بإعتذارهم عن المشاركة في حكومته. وقالت مصادر أن الخصاونة سيلتقي قيادات من الحركة الإسلامية مساء السبت 22-10-2011 في منزل الزميل راكان المجالي المرشح بقوة للدخول في الفريق الوزاري.واشارت المصادر أن الخصاونة تلقى وعداً من الحركة بأن يكونوا ايجابيين خلال المرحلة المقبلة لتمهيد الطريق أمام السير في البرنامج الاصلاحي الذي يتبناه الخصاونة وإضفاء نوع من التهدئة في الشارع .مقابل ذلك تعهد رئيس الوزراء المكلف بحماية حرية التعبير والرأي للجميع دون المساس بهذا المبدأ الذي يحميه ويصونه الدستور ، مؤكداً في رده على شكاوى الإسلاميين مما اسموه "البلطجة" بأنه سيسعى بشكل جاد لحماية أصحاب الرأي. وعبر الخصاونة عن رفضه لسياسة الإعتداء على المسيرات والمهرجانات الخطابية ..




قصة قصيرة جدا من آخر انتاج الكاتب الفلسطيني تيسير نظمي بعنوان: عينا ليفي

كما لو كان ميتا من ألف عام بدت جثته النحيلة المسجاة عندما تحلق حوله الصديق وشبه الصديق والرفيق ومشروع الرفيق والأخ الشقيق والأخ العتيق والسادة وبعض الرقيق. نادته من مسافة بعيدة وراءه حين ظل سائرا على الدرب: تيسير يا تيسير ! سمعها وميز صوتها ولم يلتفت للوراء كأنه لم يسمع شيئا من ورائه سوى آخر المخبرات من أجل بضعة دنانير تعتاش يومها منها و تتجول من ركن إلى ركن باحثة عن خبر أو إفادة ممكنة. ظل في طريقه الحالك يسير حتى تذكر الاسم السري لابنه الذي لم يسجله في شهادة ميلاده أو في دفتر العائلة وبطاقات الأحوال : ليفي ! وخاله يسير بقربه ومعا يمضيان فقال له: هل سمعت أحدا يا ليفي؟ فسر قلبه للرضى في عينيه والنفي.. ظلا يسيران إلى أن علت من ورائهما الحرائق وارتفع الدخان قبل أن يغيبا في الأفق.
19-10-2011

آخر اجتماع للمعلمين يحضره تيسير نظمي محتجا على سوء إدارة المدرسة والتلكؤ في استدعاء الدفاع المدني بعد بتر الأصبع الوسطى لأحد تلاميذه في الخامس د The last meeting that Mr. Tayseer Nazmi attended at school
مدير المدرسة الأستاذ نبيل الجمل ومساعداه فايز المشايخ و فايز غنيم و تجاوزات فنية تتعدى على خبرة واختصاص منسق اللغة الانجليزية تيسير نظمي بدخول من ليس مختصا في المادة لتقييم معلمي اللغة الانجليزية في المدرسة دون علم منسق المادة وخبيرها
تيسير نظمي لم يكن راضيا عن غياب معلم الحاسوب المتكرر ولا عن أدائه وعلاقته المباشرة بمدير التربية وتجاوزه لإدارة المدرسة وعدم فتح غرفة الحاسوب إلا في حالة توقع زوار من المديرية والصورة خير دليل. فقد دأب مدير المدرسة ومدراء سابقون على عقد الاجتماع في غرفة الحاسوب ولأن عطوفته غائب ومعه أقفال غرفة الحاسوب بدعم من عيسى المعايعة فقد عقد الاجتماع في غرفة المكتبة الخالية من الكتب والتي تستخدم للفرجة على التلفزيون وشرب الشاي والقهوة  وطعام الافطار والغداء كما المختبر أيضا وليس للتلاميذ.
لم يرافقه أحد من زملائه المعلمين عندما سارع الطبيب المختص لاستدعاء الدفاع المدني ومستشفى البشير لم يتعامل مع الحالة الطارئة بكفاءة ولم يمنحه أية اجازة مرضية ولا حوله للطبيب المختص قدر مسارعته للاتصال بشقيقه في الزرقاء لتجنب استكمال العلاج والفحوصات اللازمة فلما وصل شقيقه التقط له بعض الصور في طوارئ البشير فتحامل تيسير نظمي على نفسه وغادر المستشفى والإهانة في التعامل من قبل الممرضين 




في يوم المعلم في الأردن طلاب الصف الأول والثاني ابتدائي يعاملون ضد الاتفاقات الدولية وحقوق الانسان التي وقع عليها الأردن ويميز ضدهم لأنهم من أصل فلسطيني من قبل وزارة التربية والتعليم الأردنية وكل من يقول لا يجري الاستغناء عنه أيضا ضد القوانين الدولية وضد الدستور الأردني وضد الأعراف الانسانية من قبل الأردن الذي نشأ وصار له جيش وشرطة وأمن على حساب القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وما عليكم إلا تصفح مواقعنا ومشاهدة الصور التي تسببت في محاربة الدولة الأردنية لكاتب ومعلم ولا تزال محاولات تصفيته قائمة اقتصاديا نتيجة حرمانه من العمل بغير وجه حق

مدرسة عبدالله بن رواحة الأساسية الثانية في الجبل الأخضر حي نزال في العاصمة عمان والتوقيت على الصورة صيفي أي بفارق ساعة فتكون الساعة السادسة صباحا وهذا لا يخطر ببال مسؤول ينام حتى التاسعة أو العاشرة في شتاء شديد البرودة ومدرسة قذرة بدون أذنة حيث يقوم الأطفال بواجب تنظيف فصولهم وسترون صورا لهم وهم يقومون بواجبات غيرهم بما فيهم المساعدين لحضرة المدير المعفيان من التدريس والجاهزان للرقابة واصدار الأوامر وتفقيد الوظيفة لكل من يحتج أو يقول كفى ظلما للمعلم وللطالب 
المهم أن الأردن أولا وليس مهما أن تفتح أبواب المدرسة في الساعة السادسة صباحا ما دام الشتاء شديد البرودة والمدافئ عهدة في المخزن والحارس - أبو كرك- يحرس المدرسة من اللصوص والقتلة ويتمتع بالماء الساخن ..الأردن أولا تؤدي الغرض من التعليم أو التجهيل والمستقبل سيعيد هذه اللحظات في ذاكرة الأطفال


Six o'clock in the morning and the door is still closed in winter since the the employee is from Karak and the headmaster from Erbed (east Jordanians)while all the students from the west bank (western Jordanians)-Are we talking more than facts ?


أثناء الدوام الرسمي ومادام البعض يمتلك  رقم هاتف النقال لمدير التربية والتعليم الذي يوكل وزير التربية صلاحياته له فماذا يضيره ذلك وهل سيكترث لكاميرة تيسير نظمي ما دام شخص برتبة وزير يقيل ويفنش ويقرر على كيف كيفه فأقصاها نقله إلى مدرسة أخرى وليس مهما أن يعرف الطلاب ماهو الحاسوب فالمهم أن لا يدخل هنا تيسير نظمي بتاتا فهو يشكل خطرا على الجهل والتخلف 

طلاب بلا أدراج وبلا مقاعد دراسية والشتاء قارس فماذا سيفعل تيسير نظمي ؟ أليس من الأفضل أن يتغيب ولو باجازة مرضية كاذبة ؟ يعلم أم يجلب لهم أدراجا من فصول أخرى ؟ هل يعتبر ذلك سرقة من فصول أخرى ؟ أين مدير التعليم السيد عيسى معايعة ؟ الأرجح أنه يفكر بكيفية الخلاص من تيسير نظمي أولا فالأردن أولا وليس ذوي الأصول الفلسطينية من خلايلة وتعامرة في الجبل الأخضر ووحداتية أيضا يحتاجون للدرك فقط وليس للتعليم 

تهيب حركة إبداع بأصدقائها حول العالم بتنظيم حملة لجمع تبرعات بقيمة دينار أردني واحد لكل متبرع ذلك أن النظام الثعلب في الأردن قصد من وراء تفقيد تيسير نظمي وظيفته في التربية والتعليم تجفيف مصادر دخل حركة ابداع وإذلاله وتجويعه لإجباره على الإذعان والتراجع عن مواقفه المشرفة على كل الصعد .. كما تهيب بأصدقائه وتلامذته في الكويت أن يعملوا ما بوسعهم لتحصيل حقوقه المالية من جمعية المعلمين الكويتية وهي قيمة استحقاق اشتراكاته في صندوقها مدة خمسة عشر عاما مع احتساب الفائدة القانونية من تاريخ الاستحقاق مابين عامي 1975 و1990 وتحويلها لحسابه 7-18872 في البنك العربي فرع الشميساني بعمان-الأردن


مستوى النظافة في فصل من فصول مدارس عمان والأردن أولا و كلنا الأردن و كل من لا يعمل زبالا أو فراشا في الأردن من ذوي الأصول الفلسطينية فالدرك جاهز للضرب والفتك بمجموعة 24 آذار و جمهور الوحدات في القويسمة فمن يصنع الارهاب في الشرق الأوسط غير الظلم ؟؟ والإضطهاد والتفرقة العنصرية ضد الفقراء تحديدا
غرفة المدير والمساعدان طبعا نظيفة ومرتبة وبها مكتب وحاسوب لا يعرف له المدير ولا يستخدمه ليعرف أن تيسير نظمي شخصيا في مدرسته ولن يسكت أو يصبر إلى الأبد .. لكنها المخابرات الأردنية لا بارك الله في أفعالها ونواياها وقلوبها السوداء مثل بلاط هذا الفصل مع العلم أن خالد الكركي في البلاط الملكي اليوم وكان وزيرا للتربية وقت التقاط الصورة 
معلمون يجمعهم صحن حمص ويفرقهم جرس 
ولي أمر يفرض نجاح ابنه على تيسير نظمي وعلى المدير وعلى تيسير النعيمي خاوة وتيسير نظمي منحه فرصة أن يتعلم الحروف أولا في العطلة الصيفية لعله يوما ما يحضر له حصة واحدة ومع ذلك نجح التلميذ وترفع ووقع المدير ورضخ على تنجيح الطالب وطرد المعلم وتم حرمانه حسب القرار من أن يعمل في أي دائرة حكومية مدة لا تقل عن سنتين أو ثلاث سنوات وفي كشف درجات تيسير نظمي لم يزل الطالب راسبا فمن قام بتزوير نتيجته غير مدير المدرسة ومدير التعليم عيسى معايعة وبالتالي وزير التربية الذي خوله بصلاحياته ؟ 
من لا يعمل يسلم ويحصل على الدرجة الخاصة في الأردن والصورة لا تحتاج لتعليق فملتقطها يحرص على هيبة المدرسة التي ينتهكها معاق أو طالب لم يحضر حصة طوال السنة ورغم ذلك نجح ومعلمه تيسير نظمي رسب .. بلد العجايب يا أردن وبلد المخازي ولكن الأفواه مكممة والتاريخ يسجل أن الأردن أكبر مصدر للحماقة والارهاب والتمييز العنصري والجهل والتخلف والفساد 

http://elzat.com/ When all those who appear in this pic are sent to jail, be sure that the change and real reform in Jordan is achieved. The real criminals in edu. in jordan are still free and receive regularly their salaries. This is Tayseer Nazmi's school in fact from where he declared some of his ideas among the mercenary so called teachers .. have a look and do not miss OM realities in Jorgang http://nazmius.com/
http://nazmi.us/

إحنا مالناش دخل غير آخر الشهر وتيسير نظمي مش جايبها البر يريد إصلاح المدرسة ونحن نريد إصلاح النظام كل يوم جمعة فقط ونكسبها دنيا وآخرة أما تيسير نظمي فلن يكسب لا الدنيا ولا الآخرة لأنه كسب التاريخ أنه رجل والرجال قليل وناوي يسقط حكومة البخيت واحدا فواحدا ويمز على تيسير منيزل مزا يسليه ويمتعه ويحيله إلى مسرحية هزلية في يوم المسرح العالمي ... أدراج قيد التصليح وبلد قيد التصليح أيضا لا تشرف معلما متميزا وكاتبا متميزا أيضا أكثر من خالد الكركي - وزير التربية وقت التقاط الصورة !!
المهم التوقيع في الحضور والانصراف أما تيسير نظمي فلن ينصرف لا من البلد ولا في البنك 
قاعدلهم وشايفهم صغارا وكبارا ولسان حالهم : من أين جاء لنا هذا البلاء : شيوعي لا يصلي ولكنه يعمل فمتى الفرج يا رب نريد الجنة والراتب فقط 
الطلبة والمعلمون شلفوا ولكن تيسير نظمي بقي مع ما توفر له من طلاب في مدرسة الفوضى الخلاقة والقذارة الخلاقة في الساحات والفصول والنفوس 
نيال معلم الحاسوب فقط نقلوه لمدرسة أخرى كي يواصل خدماته في الأمن الالكتروني وشركاته ومنازل المسؤولين وحواسيبهم الخ الخ ... ديوان الخدمة المدنية لن ينظر للساعة إلا كما هي بالتوقيت الصيفي رغم برد يناير وقرب الاجازة الشتوية .. ولدينا عشرات الصور في أيام مختلفة التواريخ لغرفة الحاسوب 
نيالهم مستريحين من التدريس وهمومه وعلى الطريق نقابة بيستلموها كمان وبيحرثوا على ظهر المعلم في كل أيام السنة لا أحد يريد من التعليم سوى امتيازاته وترفيعاته وتفقيد تيسير نظمي الوظيفة فهو مثل الهم على القلب وقابض كل شي جد 



إ ذا كانت الصور تثبت أن تيسير نظمي داوم في مدرسته بتاريخ 28 آذار و 4 نيسان و6 و7 و10 نيسان و 14 نيسان فأين العشر أيام المتصلة  والقرار تاريخه 19 نيسان ؟
فالقرار يفقده الوظيفة من تاريخ 27 آذار وهي الفترة التي بدأ بها مهرجان أيام عمان المسرحية لينتهي بتاريخ 6 نيسان ولمدة أحد عشر يوما ؟؟

لا ليس تيسير نظمي من يظهر هنا في الصورة قرب مدير المدرسة وليس مدير المدرسة من يبتسم لما هو يخطط له بتفقيد منسق اللغة الانجليزية وظيفته وليست غرفة المدير تلك ولا مدرسته التي تظهر في الصورة وليس التاريخ والوقت المثبتين على الصورة إنها فقط صورة أشباح يراها النائم بدون كهرباء في الفندق المقيم به ...المدير عاقد العزم على تفقيد تيسير نظمي وظيفته سواء داوم أم لم يداوم
مدير المدرسة غير موجود لكن تيسير نظمي موجود بالوقت والتاريخ والثانية
تم منع تيسير نظمي من التوقيع في سجل الحضور والانصراف في هذا اليوم - العاشر من نيسان 2011 تمهيدا لتفقيده الوظيفة كيديا وعن سابق اصرار وترصد نتيجة مطالبته بالحد الأدنى من الاصلاح في المدرسة ..أما في تواريخ أخرى فقد حضر المعلم للمدرسة وتم طرده وإهانته على خلفية آخر اجتماع وعلى خلفية موقفه المشرف بالاضراب الذي دعت اليه لجان نقابة المعلمين - تابع بقية الصور وبتواريخها ووقت التقاطها-
تيسير نظمي ليس لديه في الحصة الأولى عمل سوى متابعة الطلبة المتأخرين عن الدوام وباقي اليوم خمس حصص متصلة لخمسة فصول وريادة صف وبواقع 23 حصة أسبوعيا !!
أمام المركز الثقافي الملكي - حيث لا يسمح بالتدخين إلا في الشارع المطل على سيارات المسؤولين !!
غرفة المعلمين حيث استراحة من ليس لديه حصة اشغال 

إ ذا كانت الصور تثبت أن تيسير نظمي داوم في مدرسته بتاريخ 28 آذار و 4  و 6 و7 نيسان و10 نيسان و 14 نيسان فأين العشر أيام المتصلة  والقرار تاريخه 19 نيسان ؟

فالقرار يفقده الوظيفة من تاريخ 27 آذار وهي الفترة التي بدأ بها مهرجان أيام عمان المسرحية لينتهي بتاريخ 6 نيسان  ولمدة أحد عشر يوما ؟؟


إ ذا كانت  الصور تثبت أن تيسير نظمي داوم في مدرسته بتاريخ 28 آذار و 4 نيسان و6 - و7 - و10- نيسان و 14 نيسان فأين العشر أيام المتصلة  والقرار تاريخه 19 نيسان ؟

فالقرار يفقده الوظيفة من تاريخ 27 آذار وهي الفترة التي بدأ بها مهرجان أيام عمان المسرحية لينتهي بتاريخ 6 نيسان ولمدة أحد عشر يوما ؟؟





إ ذا كانت الصور تثبت أن تيسير نظمي داوم في مدرسته بتاريخ 28 آذار و 4 و 6 نيسان و10-و7 نيسان و 14 نيسان فأين العشر أيام المتصلة  والقرار تاريخه 19 نيسان ؟

فالقرار يفقده الوظيفة من تاريخ 27 آذار وهي الفترة التي بدأ بها مهرجان أيام عمان المسرحية لينتهي بتاريخ 6 نيسان ولمدة أحد عشر يوما ؟؟



إلى متى يستمر مدير تربية عمان الأولى عيسى المعايعة في منصبه؟

إلى متى يستمر مدير تربية عمان الأولى عيسى المعايعة في منصبه؟ هو شخص غير مؤهل جاء لمنصبه بالواسطة فهو غير تربوي وغير اخلاقي في التعامل مع المراجعين وحتى مع الموظفين، يهتم كثير بالواسطات ومن ليس لديه واسطة ضاع حقه، تعاني مدير تربية عمان الأولى من تخبط واضح بسببه، وهناك بعض رؤساء الأقسام بالمديرية فاسدين ولا أحد يستطيع توضيح ذلك لعدم وجود مدير تربية محترم، قبل ما يقارب الشهرين قام معالي وزير التربية بزيارة مفاجئة ليتفقد أحوال مديرية عمان الاولى والثانية، ويتأكد من وجود مدير تربية عمان الأولى والثانية بالميدان (أي زيارات المدارس)كما هو مقرر، وبتلك الأثناء اتصل أحد عصبة عيسى المعايعة به وهو بطريقه لعمان الأولى ليخبره بتواجد الوزير بالمديرية، فورا غير عيسى المعايعة اتجاهه لمدرسة عاكف الفايز (وهي بجانب مديرية تربية عمان الأولى) وذلك ليهرب من لقاء الوزير. وليظهر بعدها بأنه يقوم بعمله الميداني على أكمل وجه علما بأنه كان من قبلها يأتي للمديرية صباحا ولا يقوم بالجولة الميدانية المطلوبة منه.
-عن موقع جلعاد دوت كم - 


الجرائد الأردنية التي لم تنشر حتى اليوم خبر تفقيد تيسير نظمي وظيفته وكتاب الرابطة لوزير التربية هي : العرب اليوم والدستور والغد .. رغم أن رؤساء تحريرها يعفهم تيسير نظمي معرفة شخصية ورابطة الكتاب ثبت أنها غير جادة في متابعة قضية تيسير نظمي الذي قد يقاضيها أيضا على توريطها له والتخلي عنه لدفعه لتقديم استقالته منها قبل أن يشهر رابطة كتاب فلسطين في الأردن لتضم إلى صفوفها من يختار الهوية الثقافية الفلسطينية كهوية نضالية أسوة بالراحل فرانسوا ابو سالم الفرنسي الأصل http://elzat.com/

سوف نطالب هشام عودة بتقديم مذكرة ايضاحية عن رفضه نشر خبر عن الرابطة يتعلق بزميله تيسير نظمي بل ورفض عمر ابو الهيجاء تحمل مسؤولية النشر وكلاهما موظف في الدستور التي تربط أصحابها علاقة صداقة وزمالة بتيسير نظمي في جامعة الكويت في النصف الأول من عقد السبعينيات وتيسير نظمي صحفي وكاتب منذ 1972 وكان يقود مجلة الجامعة في ذلك الوقت ويتعلم منه ومن قلمه طلاب السنة الرابعة وبعض أساتذة الجامعة .. كما أن موفق محادين لم يأت حتى اليوم على التطرق لقضية زميله تيسير نظمي في عموده اليومي في العرب اليوم لكن من المنتظر أن تكتب توجان فيصل عنه قريبا فتحرج كتاب الرابطة وصحفييهاhttp://elzat.com/



غرفة الحاسوب لناس وناس إذا فتحت والأفضل أن تبقى مغلقة فالحواسيب دائما عاطلة عن العمل وبها فيروسات من أول السنة لنهايتها ولكن الراتب ماشي عال العال ومدير التعليم معطي تعليمات أن تيسير نظمي خطر على الدولة ويجب تصفيته وما على الانتهازيين سوى العلم والتنفيذ ولو على حساب الطلاب 





لم يتغير الحال يا أستاذ رغم تفقيدك الوظيفة فها هي السنة الجديدة تأتي وما زلنا عمال نظافة لأن عيسى معايعة راكب رأسه ويعتبر نفسه وزيرا والبلد مزرعته الخاصة طرد منها المعلم الذي نحبه والمعلم الذي يحبنا .. لكن قالوا لنا أنك مت أو سافرت لاسرائيل للبكاء على حائط المبكى أو أنك اعتنقت اليهودية لك دينا وقالوا لنا أيضا أنك شوعي كافر ومجنون لكننا لم نصدقهم يا أستاذ تيسير نظمي لم نصدقهم وصدقنا ابتسامتك وضحكتك في وسط البلد وشكرا أنك عدت لتطمئن علينا .. فهل زال عنك الهم والنكد ؟ ما زلنا نكنس وننظف المدرسة ويروحوننا بكير لأن المعلمين لا يريدون التدريس ولا يستطيعونه أيضا ففي القرى المدارس واسعة ونصاب المعلم لا يزيد عن 12 حصة ومش عاجبهم برضو .. نعرف أنك فلسطيني مثلنا يا أستاذ وشاهدناك على قناة الجزيرة في فلسطين تحت المجهر يا كايدهم 




  • Originality Movement 
    تابعوا كيف نكشف النظام الأردني الثعلب في يوم المعلم الأردني حيث يتولى الجهلة شؤون العلماء ويتحكمون بهم الأقلية تحكم الأغلبية والأقلية بلطجية وزعران ودرك والأغلبية حضارة وبناء وتقدم ومعلمين في الميدان أما الانتهازيون - ليكود الأردن - فليس مهما ا أن تحكمهم بساطير الأميركان أو اسرائيل المهم أن لا ياخذ الأردنيون من أصول فلسطينية حقوقهم أبدا إلا إذا كانو بيروقراط أو تجار ومقاولون وأصحاب بنوك فذلك قد يؤدي للشراكة في نهب الأردن وهي شراكة اللصوص مع اللصوص
سوف نظل نتابع العقلية العرفية لغاية اجتثاثها من التربية والتعليم 

فضيحة الصحف اليومية الأردنية التي لم تنشر الخبر أدناه فنشرته أسبوعية شيحان في عددها الصادر اليوم على الصفحة الثانية A scandal of the dailies in Jordan who did not dare publishing this piece of news


2011-10-12
  شيحان نيوز - وجهت رابطة الكتاب الاردنيين كتاباً لوزير التربية والتعليم تذكره فيها باللقاء الذي تم بين معاليه ووفد من اعضاء الهيئة الادارية للرابطة في شهر رمضان لعودة عضو الرابطة الكاتب والناقد تيسير نظمي الى عمله معلماً، وطالبت الهيئة الادارية للرابطة الوزير بحل مشكلة المعلم على خلفية تفقيده الوظيفة منذ يوم المسرح العالمي في 27 اذار الماضي حيث كان في مهمة رسمية لحضور مهرجان المسرح الذي ترعاه وزارة الثقافة وامانة عمان ويقوم بتكليف من لجنة النقد بمتابعة وتقييم المهرجان السابع عشر لأيام عمان المسرحية - دورة سالم النحاس - وقد ارسلت نسخ من الكتاب لكل من ديوان الخدمة المدنية ومعالي وزير الثقافة الذي وعد بحل الاشكال الناجم عن كتاب مدير التربية والتعليم لعمان الاولى بتفقيد المعلم تيسير نظمي وظيفته قبل معرفة الاسباب، وكان مدير التربية نفسه قد اقر بكتاب آخر ان المعلم لم يتغيب عن عمله عشرة ايام متصلة ما بين 3/27 و4/6 قبل ستة اشهر.



جانب من كلمة تيسير نظمي في اليوم العالمي للمعلم

بين الحبر والطبشور حاربت مكرها 36 عاما على جبهة الوعي بالذات والآخر وما وثقت يوما واحدا بغير العلم والنهج العلمي في التفكير كي يفرق الطلاب أمامي ومن حولي بين الصواب البين وبين الخطأ المبرر.كما لم افرق بين جودة تعليم اللغة العربية واللغات الأخرى التي وجدت للتواصل البشري كثيرا وللتواصل الإنساني الأكثر أهمية. فاللهجة المحكية في الكويت كانت من ضرورات النجاح في العمليتين التعليمية والتربوية. وكذلك إلى حد كبير في الأردن على اختلاف المناطق التي درست فيها اللغة الانجليزية. فتعليم اللغات ممكن بطرق شتى ولكنه بوجود المعلم المحب لطلابه حسب أعمارهم يصبح الفعل المسرحي الإنساني وبقية الفنون ضرورات مساعدة نحو وعي أفضل. فاللغة ثقافة ومحتوى أيضا ينشأ عنها وعي طبقي بالطبقات الأخرى الأمر الذي يتطلب موقفا أيديولوجيا وأخلاقيا تجاه المتعلمين وثقافتهم وتطلعاتهم بفهم الآخر معلما كان أم زميلا على مقاعد الدرس.ولا يمكن لكائن من كان أن يفهم أو يتفهم الآخر دون وعيه بذاته. والوعي بالأنا والذات لا يمكن إلا أن يكون وعيا وطنيا وتلك الحقيقة أي الوعي الوطني بالذات كثيرا ما أسهمت بأسباب من الألم الذي لا يحصى لي كوني خلقت فلسطينيا وقمت بتعليم الفلسطينيين في غير وطنهم الأم و في مجتمعات ودول تتفاوت في نظرتها للإنسان الفلسطيني وقضيته الوطنية الإشكالية. وقد كانت ثقافتي وسلوكي عوامل مساعدة وحاسمة في التميز في أدائي وتفوقي كمعلم ونظرة طلابي لي وبخاصة في المرحلة الثانوية. ولم أحس بالحاجة للتوقف عن الاستمرار في أداء رسالتي إلا في الأردن التي يفترض أنها بلدي أو بلدي الثاني لأسباب خارجة عن إرادتي ولأسباب تتعلق بعدم الوعي بالذات ثقافية تاريخية وسياسية.فقد كنت في الكويت و بعلم اللجنة التي قبلتني معلما أعمل في الصحافة والترجمة وبعلم وترحيب وكيل وزارة التربية والموجه الأول للغة الانجليزية الأستاذ تحسين البورنو طيب الله ثراه ضمن لجنة المقابلة والذين استغربوا من عنواني في طلب الالتحاق بسلك التربية والتعليم وقد كان جريدة القبس الكويتية حيث أعمل محررا ومترجما فما الذي يدفعني للتعليم سوى وعي مستقبلي حاد بنظافة الكلمة المكتوبة كونها تعكس موقفا وطنيا لا مناص منه في ساحة فلسطينية خلافية وستبقى. أجل كنت أعمل في القبس وأعبر عن قناعاتي وثقافتي في الطليعة ومادام الأمر هكذا فلماذا أعيش قلقا على مسؤولياتي تجاه والدي وأسرتي في ما بعد. لكن الأدب والفنون عامة منقذ لإنسانيتي وثقافتي المبكرة حيث كنت اقرا كتابا على الأقل في الأسبوع في مجالات الأدب والنقد وكنت كاتبا قبل أن ألتحق بالجامعة وصحفيا ومعلما قبل التخرج من جامعة الكويت. في الأردن صدمت على كافة الصعد فالواقع المعرفي والتعليم في هذا البلد الفقير من كل ممكنات الطفرة المادية النفطية متخلف ومحطم والنجاح مضمون للطلاب وربما أن يضرب الطالب معلمه بات ممكنا لا العكس.
أما الصحافة الخارجة من رحم نحو أربعة عقود من الأحكام العرفية فهي أيضا وكما ثبت تدار من أجهزة المخابرات على أسس اقليمية و عشائرية وأمنية الأمر الذي لمسته من تجربتي في يومية الأسواق ومن بعدها يومية المسائية و النظام الداخلي المجحف لنقابة الصحفيين التي تشترط شروطا لا منطقية وغير مهنية بل مهينة في عضويتها كأن يقضي سنة تدريب من ليس له شهادة جامعية بالصحافة والاعلام بعد أن تكون خبرته قد جاوزت العشرين أو الثلاثين عاما في صحافة أكثر تطورا ومهنية رفيعة المستوى خارج حدود الأردن. ناهيك عن أنه كان ممنوعا توظيف خريجي ما قبل عام 1985 في القوانين النافذة في المؤسسات الحكومية. ومضافا إلى ذلك النظرة الاجتماعية للمعلم ومكانته المستمدة من العشيرة لا الشهادة أو سابق الخبرات. وهكذا توقف نموي المهني والثقافي في الأردن سنوات فلم ألتحق بالتربية والتعليم إلا في نهاية عام 1997 – مقيم في الزرقاء ومعلم في مليح جنوبي مأدبا وأصل بسيارة سياحية أجرتها أكبر من أجرة يوم العمل الذي أقضيه في ثانوية مليح - ومع ذلك فقدوني الوظيفة لأني كنت قلقا على البلد اثر وفاة الملك الراحل الحسين بن طلال! ولأسباب إقليمية ظلت الوزارة حتى اليوم ترفض تظلمي وأسبابي الطبية والنفسية بينما هنالك أناس يحصلون بتقارير طبية على المعلولية وتظل رواتبهم كما هي غير منقوصة. ورغم التحاقي بعملي في مليح إلا أنهم لم يكتفوا بحرماني من العمل بل أن القانون يمنعك من العمل لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات ولم يفكر المشرع بكيفية العيش ووسائله طوال تلك الفترة. فماذا لو لم يكن المعلم صحفيا أو مترجما أو موسرا هل يتحول إلى لص أو مجرم ؟
إن سيطرة العقلية العرفية والأمنية على كافة نواحي العيش كما الحياة في هذا الأردن تجعله غير قابل للتطور وتهدد بقاءه في المنظومة الدولية كدولة تحترم ما توقع عليه من معاهدات ويلحقها بنوع غير معهود بأعمال البلطجة الدولية طالما ربطت نفسها بأسوأ ما في نظم الأبارتهيد في العالم.
في نيسان عام 2004 قدمت استقالتي نتيجة تصريح غير مسؤول لفيصل الفايز أثبت أنني لم أكن في وزارة تحترم المعلم قدر احترامها لشرطي برتبة دنيا وكنت أكتب في تلك الفترة ليومية الزمان اللندنية مما أثار غيرة وزير ثقافة أسبق كان يتولى حقيبة الداخلية. و ها أنا اليوم أفقد وظيفتي كمعلم منذ ستة أشهر لا أعرف لماذا سوى أن الوزارة والدولة لم ولا تفي بتهيئة الظروف والوسائل التي تمكنني من أداء عملي. ففي تلك الفترة جرى الاعتداء غير المبرر على مجموعة 24 آذار ومن قبلها على جمهور نادي الوحدات وأصبح طلابي واهاليهم في أوضاع غير طبيعية فتعذر العمل الذي أرتضيه وبشروطه الدنيا. فانت لا يمكنك التعليم في مجتمع تشق الدولة بنفسها الصف الوطني فيه فتعلي من قيمة الدرك والضرب لرجال وصحفيين وتحرمها على العقاب التربوي الممكن الذي يقوم به المعلم. كما أن مدير تعليم يمنع الحاسوب عن مدرسة بكاملها نتيجة مراقبته وتجسسه على معلم واحد كان ممكنا نقله عمل ليس بالإداري الناجح لمدير تعليم مسؤول عن عشرات المدارس وآلاف الطلاب والطالبات وآلاف الأسر. لقد كان التحاقي بالعمل في شهر نيسان (.... ) يهدد الوحدة الوطنية ويشعل شرارة حرب أهلية بين جيش وشرطة ودرك ومخابرات مدججين بالسلاح وشعب أعزل. واجتهدت حفاظا على البلد فضحيت بنفسي وبوظيفتي وأنا أعلم أنني الأكثر وعيا من المخابرات التي ترهن نفسها لمخابرات أجنبية مقابل رواتبها ومستوى معيشتها ولم أكن معلما باتخاذي القرار بل قائدا وزعيما وطنيا رغم أنف أي عميل لإسرائيل والسفارة الأميركية ورغم أنف المخابرات محصنا بقوة إرادتي وبحاسوب يصلني بالعالم من غرفة حقيرة في فندق. وبدون هاتف نقال أمكنني المقاومة حتى لو تكرر اعتبار كل ذلك جنونا أو مرضا نفسيا فليكن.
إنني عائد لمجرد استرداد كرامتي أمام طلابي فلا يمكن أن أترك مهنتي ورسالتي طوال 36 سنة لتخرصات الجهل والتخلف. وبالمقابل أنا ثائر ولست معلما وحسب. وأحمل أفكارا بالتغيير ورفع الظلم عن طلابي وأمهاتهم وآبائهم كي يحترمني طلابي الذين يحبونني وأنا أحبهم وعلى الدولة أولا أن تحمي معلميها كي تحتفظ لها بشيء من الهيبة والكرامة.
.. لن استرسل بالماضي ولا حوار لي مع الغباء السياسي والإداري ووزارة عرفية متخلفة تدعى أو أصبحت تدعى وزارة التربية بينما الوظيفة الفعلية لمعلميها هي وظيفة أمنية لبلد قضى جل عمره مثل اسرائيل يفكر بالدفاع عن النظام على كل علاته ولايؤمن سوى مرغما بالاصلاح والتغيير. إن رسالة المعلم تبدأ من حاجة المجتمع لعطاء المعلم وليس من التزام المعلم براتبه آخر الشهر مقابل خدمات يقدمها لوزارة الداخلية بالحراسة والأمن للطلاب خشية بقائهم في الشوارع. والشعب جزء لا يتجزأ من مفهوم الوطن الذي أقسمت عليه قبل أن أكون موظفا في الدولة – الله – الوطن – الملك فما دامت الدولة أخلت بواحدة من أركان القسم الثلاث فعليها أن تتحمل مسؤوليتها الكاملة إزاء هذا الخلل. وليكن معلوما لدى الجميع أن الجيش الذي يخسر نصف الوطن عليه أن يسترد هذا النصف بأية طريقة كانت قبل أن يفصل القوانين ويمنح الأعطيات على مزاج ومصالح الأقلية غير معترف بأن الأردن تغير وكبر واتسع وسوف يتسع شاء أم أبى للعرب غربي النهر الجاف وشرقيه لأن اسرائيل لم تعد بحاجة لأعمال الحماية المجانية ولا جنوبي الأردن بحاجة لفتات الهبات من جيرانه العرب والمسلمين قدر حاجته لكرامته الوطنية وحقوقه الانسانية. إن جبهة الوعي التي حاربت عليها بالقلم والطبشور طوال العقود الماضية لم تترك سوى ستة أشهر أعيشها لنفسي كي أسدد ديوني ولا أترك أعباء التسديد على ورثة لم أحظ بتعليمهم لأن المخابرات شاءت الطلاق وتفتيت الأسر مقابل المعونات الأميركية. إن جبهة الوعي هذه التي يراد لها الطمس والنسيان انما أصبحت تتآمر على هويتي ووعيي بذاتي ومن أكون ومن أعلم وما هي حدود وضوابط العلاقة بين الموظف وزميله وبين معلم وإداري وبين طالب وطالب  وهذا يعتبر في نظري وتقديري آخر مظاهر الانهيار والتفكك والتحلل من المسؤولية. وإذا كانت الكويت قد وجدت في حماقة صدام حسين عذرا للتنصل من استحقاقات باتت في العرف الدولي والإنساني مطالبة بها فإن الأردن تأسس ونمى وتطور وفق هذه الاستحقاقات الوطنية والوظيفية وأنا أعرف من أكون وبقي أن يعرف الأردن من يكون وماذا سيكون. وعلى الدولة استحقاقات تجاه شخصي وتجاه أسرتي يتوجب أن تفي بها وإلا فهي تدين نفسها مجاملة لأحمق أو مجموعة حمقى لا يعرفون أنفسهم ولا اللغات والثقافات التي تحيط بهم من جميع الاتجاهات، ومنها لغة الصمت والعصيان المدني.

عزيزة علي
عمان- شكلت وزارة التربية والتعليم لجنة للنظر في الشكوى التي تقدم بها الكاتب والمعلم تيسير نظمي، على خلفية فصله من وظيفته، إثر مشاركته في المهرجان السابع عشر لأيام عمان المسرحية الماضي.وقال المستشار الإعلامي والناطق الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم أيمن البركات، إن موضوع المعلم نظمي ما يزال يدرس لدى اللجنة المذكورة. بدوره، نفى نظمي أن يكون سبب فصله من عمله كمدرس في وزارة التربية والتعليم، هو مشاركته في الدورة السابعة عشرة لأيام عمان المسرحية، مؤكدا أنه لم يغب سوى 3 أيام فقط.وقال إنه لم يستغل الإجازات العارضة ولم يستفد منها، وهي مرصّدة له في حالة أي طارئ، كما أن تقديره في نصف العام كان "جيد جدا مرتفع".أما رئيس رابطة الكتاب الأردنيين، د.موفق محادين، فقال لـ"الغد" إن الرابطة تتابع قضية فصل نظمي، و"لن تصمت"، وسوف تواصل العمل من أجل حل هذه القضية، حيث سيتم تشكيل وفد للقاء وزير التربية والتعليم الجديد، لحل المشكلة.يذكر أن رابطة الكتاب بعثت كتابا لوزير التربية والتعليم السابق، تذكره فيها باللقاء الذي تم بينه وبين وفد من أعضاء الهيئة الإدارية للرابطة في شهر رمضان، لإعادة عضو الرابطة الكاتب والناقد نظمي إلى عمله معلما، وطالبت الهيئة الوزير بحل مشكلته، على خلفية فصله من وظيفته منذ مشاركته بيوم المسرح العالمي في 27 آذار الماضي. وأضافت الهيئة أن نظمي كان في مهمة رسمية لحضور مهرجان المسرح، الذي ترعاه وزارة الثقافة وأمانة عمان، ويقوم بتكليف من لجنة النقد، بمتابعة وتقييم المهرجان السابع عشر لأيام عمان المسرحية (دورة سالم النحاس) وأرسلت نسخا من الكتاب لكل من ديوان الخدمة المدنية، ووزير الثقافة الذي وعد بحل الإشكال الناجم عن كتاب مدير التربية والتعليم لعمان الأولى، بفصل المعلم نظمي من وظيفته قبل معرفة الأسباب.وكان مدير التربية أقر بكتاب آخر أن المعلم لم يتغيب عن عمله عشرة أيام متصلة، ما بين 3/27 و4/6 من العام الحالي.
-جريدة الغد الأردنية اليومية -2-11-2011













متابعات وقراءات تيسير نظمي في يوم المعلم و في إضرابه عن الطعام في الخامس من تشرين أول أكتوبر:







اعتذار للأسيرات والأسرى..

رشاد أبوشاور 05/10/2011
لا أملك كلاما أقوله لكم، وأنتم تعودون للنضال بالمعد الخاوية.. سوى: إنني أعتذر لكن، ولكم، أيها المُختطفون الرهائن في سجون الاحتلال.أعتذر لأنني اشعر بالتقصير، رغم أنني لست قائدا ( يمون) على تنظيم يضم جناحا عسكريا، وربما أكثر من جناح، و.. جهازا أمنيا يفترض انه يرصد تحركات العدو المُحتل، ومهمته الأساسية الوطنية النبيلة أن ينزل به ضربات موجعة رادعة عقابا على جرائمه، بحيث يتردد ويحسب العواقب مطولاّ قبل اجتياحاته لمدننا وقرانا ومخيماتنا، ومداهمته لبيوتنا لاختطاف فتياتنا وشبابنا وكهولنا العُزّل.. ولانتزاع أطفالنا من عز النوم وهم في أحضان أمهاتهم، بتهمة رشق داوريات الاحتلال بالحجارة!.أعتذر وأنا لا أملك سوى كلماتي، فهي وسيلتي للتواصل معكم، ومع شعبنا داخل فلسطين تحت الاحتلال، والمشتت المشرّد في أربعة جهات الدنيا.. ومع بنات وأبناء أمتنا، قبل ثورات الربيع العربي، وأثناء تأججها، وبعد انتصارها، إن شاء الله، على كل أنظمة الطغاة.أعتذر وأنا أُقّر بأن كلماتي تطمح أن تحمل لكنّ ولكم خيط نور يتسلل عبر زنازينكم رغم كل حواجز الاحتلال، والأبواب المحكمة الإغلاق.. فإن تغلبت كلماتي بالنور الذي تقتبسه من صلابة أرواحكم، وبسالتكم، وعمق إنسانيتكم.. على العوائق التي يبتكرها الصهاينة غلاظ القلوب، فهذا سيعزيني قليلاً، وإن لم يعفني من الاعتذار عن تقصير أفترض أنه يتلبس كل فلسطيني، بل وكل عربي.. تجاهكم.. لأنكم على مدى سنوات بقيتم (رهائن) في قبضة هذا العدو الشرس المنفلت من كل الضوابط والشرائع.لا أملك يا أحبتي أن أحرك مجموعات تختطف بعض جنود الاحتلال الذين يقطعون طرق الضفة، ويتفننون في جعل حياة الفلسطينيين جحيما، لفرض التبادل على قياداتهم المجرمة قسرا، ورغم أنوفهم، وحتى يفكروا كثيرا قبل اختطاف الفلسطينيات والفلسطينيين من بيوتهم، أو على الحواجز التي تقطع الطرقات والدروب، وبين الحقول، وبالمداهمات الليلية.نحن نعرف أنه لم يتم الإفراج عن ألوف الفلسطينيين، مناضلات ومناضلين، إلاّ بعد اختطاف واحتجاز جنود صهاينة، والمساومة عليهم.. أي بالقوّة، والأمر الواقع، وليس بالمناشدات، وانتظار تدخل أمريكي، أو أوربي.. فالعدو صلف، وقادة أمريكا وأوربة غير معنيين بحرية الفلسطينيين، لا أرضا ولا بشرا.. فالحرية.. حريتكم تنتزع انتزاعا عنيفا، وهذا ما يعرفه شعبنا جيدا، وأنتم خير من يعرفه بالتجربة المباشرة مع العدو، مع عقليته وسلوكه، ونمط تفكيره، وعقده، وعنجهية قوته التي لا (يُنفّسها) سوى القوة التي تضع لها حدا، وتشكمها، وتضعها بالضبط في حجمها بحيث يفكر هؤلاء الوحوش في التكلفة الفادحة لكل فعل يقدمون على اقترافه.أنتم لم تتوقفوا يوما عن الإضرابات عن الطعام، يعني المقاومة بالمعد الخاوية، بالجوع الاختياري، لكسر استمرارية حياة الموت التي يريد أن يحولها السجّان الصهيوني إلى حياة روتينية خانعة.أنتم تضعون حياتكم الغالية في مواجهة عسف السجّان الصهيوني، المتسلح بقوانين الاحتلال البريطاني لفلسطين إبان ما سمي ( بالانتداب).. مضافا لكل هذا ابتكارات صهيونية هي تجليات عقول ونفوس مريضة سافلة منفلتة.كرامتنا..أو الموت!..الموت الذي هو فضيحتكم أيها الصهاينة.. هذا هو ما بات على مدى عقود، وبتضحيات ألوف الأسيرات والأسرى.. الحد الفلسطيني في المعادلة.. الذي فرضتموه، وما زلتم تفرضونه في كل مواجهة مع السجّان!الحد الصهيوني في المعادلة: تبقون أحياء بشروطنا.. بلا أمل بالحرية.. تعيشون بالقدر الذي نقرره لكم!هنا برز مفهوم القوّة الفلسطيني، الذي دفع ثمنه، وبرهن على نجاعته، ألوف الأسيرات والأسرى: قوتنا أن إرادتنا أعلى من جدران سجونكم.. أقوى من التجويع، من الحرمان من زيارات الأهل، من سياسة العزل الانفرادي الرهيبة التي ننتصر عليها باستلهام مسيرة شعبنا، تضحياته.. بطولاته، وسقيه بلا توقف شجرة الأمل بالحرية الآتية لفلسطين.. حتما. هذا الإيمان هو سلاحنا السري والعلني الذي نهزم مخططاتكم به يوميا، ونتغلّب عليكم به.أنتم بالتعلّم في الزنازين المنفردة، وغرف السجن.. بإتقانكم اللغات، وحرصكم على الدراسة في الجامعات، وتثقيفكم لأنفسكم، ومراكمتكم للمعرفة، وكتابتكم الشعر، وتأليفكم للأغاني، وإبداعكم للهتافات.. والشعارات، والقصص.. و( الشهادات) من واقع التجربة والمعاناة.. تنجزون انتصاركم، فأنتم تعدون أنفسكم لما بعد السجن، والسجن والسجان إلى زوال.. وهذا ما يغيظ العدو.. ويملأ صدر شعبكم فخرا بكم، ويزيده ثقة بالمستقبل العظيم الآتي.كل حقارات أجهزة العدو الأمنية، المحققين والجلادين.. اكتبوها، لتنقل إلى شعبكم، وأمتكم، وإلى العالم.. فهذا العدو بنى أساطيره على الكذب والتزوير، والابتزاز، وآن أن يراه العالم عاريا تماما، فهو بلا إنسانية، وبلا قيم، وخطره يتهدد كل ما هو إنساني.. وليس الشعب الفلسطيني وحده، أو العرب وحدهم.لتكتب الأخوات ما يقع معهن، فهن طاهرات الأجساد والأرواح مهما حاول الصهاينة السفلة إهانتهن.. بالشتائم البذيئة، والتهديد بالانتهاك.لقد قرأنا كتاب الأخت عائشة عودة، الأسيرة المحررة ( أحلام بالحرية).. وانحنينا أمام شجاعتها، وصراحتها، وجرأتها.. وهي تروي بذاءات ونذالات وحقارات المحققين الصهاينة، ومحاولاتهم تحطيم عزيمتها من خلال التركيزعلى ( شرف) المرأة الشرقية.. بالشتائم الوسخة، والتعرية الجسدية، و.. التهديد بالاغتصاب.. وانتصرت عليهم، وكتبت ما يمكن اعتباره وثيقة تقدم المرأة الفلسطينية كأجمل وأشجع وأنبل ما تكون.. والمحتل الصهيوني كأحط محتل عرفته البشرية عبر كل عصورها.( صدر الكتاب عن المؤسسة العربية عام 2004)فضيحة المحتل أنه يعيش على الادعاء ( بالمحرقة).. في حين إنه يمارس على الفلسطيني أنواعا من المحارق.. مفضوحة ومعلنة، وغير مسبوقة في التاريخ البشري المعاصر.أهذا هو المظلوم والمضطهد اليهودي في ( أوشفيتز) وغيره؟!أنتن وأنتم... منذ شهرين.. عدتم للإضرابات احتجاجا على سوء المعاملة، والمطالب محددة بـ: إنهاء سياسة العزل الانفرادي. إعادة التعليم الجامعي.. الذي أوقف بعد أن اكتشف الاحتلال أنكم تحولون فترات السجن إلى علم ومعرفة.. وأن بعضكم يخرج من السجن بشهادات جامعية ليبرز أستاذا جامعيا، أو صحفيا، أو مترجما، أو كادرا سياسيا متقدما.. أي عضوا فاعلاً في المجتمع، وليس عالة عليه.طلباتكم من جديد هي: عدم وضع الأسيرات والأسرى في الزنازين المنفردة. وقف سياسة تقييد الأيدي والأرجل عند لقاء الأسرى بذويهم، وأثناء لقاءاتهم مع محاميهم. السماح بإدخال الكتب والمجلات والصحف. تحسين العلاج للأسرى المرضى. وقف إجراءات تحديد الزيارات. إعادة بث القنوات الفضائية التي تم إيقافها.تحقيق هذه المطالب يعني تمكين الأسيرات والأسرى من التواصل مع الحياة.. مع الدنيا.. يعني أنهم أحياء.. وحياتهم هذه انتصار على الموت الذي يدبره لهم الاحتلال.. كما يدبره لشعبهم بالحواجز، وهدم البيوت، واقتلاع التين والزيتون.. واستفحال الاستيطان الذي يهوّد القدس، وينهب أراضي الضفة الفلسطينية.الحركة الأسيرة تستأنف المقاومة، مذكرة بأن ألوف الفلسطينيات والفلسطينيين يعانون، وأنهم ( مُختطفون).. وأن العدو يجعلهم رهائن، وأن (السلام) مع هذا العدو لم يوقف نهبه للأرض الفلسطينية، ولا اعتقال الألوف ومصادرة حريتهم.لا يكفي أن يكون (شاليط) واحد بين أيدي الفصائل.. بل عيب أن يكون الأمر هكذا، فلتحرير أخواتنا وأخوتنا يجب أن يكون بين أيدي مقاومينا عشرات الشاليطات.. إذ بدون هكذا فعل لا حرية لأسيراتنا وأسرانا.العدو يحتل كل فلسطين، ويحولها إلى سجن كبير، وهو يختطف، ويعتقل، ويغتال.. كيفما شاء، وفي أي وقت يشاء.. فما العمل معه؟!جواب سؤالي واضح.. اللهم.. إلاّ أن يهرب منه من يبرر تقصيره الذي لا يكفي الاعتذار عنه بأي عذر، لأن كل الأعذار لا تبرر بقاء أخواتنا وأخوتنا وراء قضبان سجون عدو لا يفهم سوى لغة القوّة.نحن لسنا ضعفاء.. فلنتعلّم من شجاعة الأسيرات والأسرى الذين يقاومون بالصيام عن الطعام كرمى لحياة عزيزة كريمة حرّة.. ولنعمل جديا على تحريرهم، بالأفعال.. لا بالبيانات، والمناشدات.. أيتها الفصائل والأجنحة العسكريّة المنتوفة الريش!
----
قلق خليجي من اندلاع انتفاضة في السعودية

(تظاهرة لسكان القطيف السعودية لمناصرة شيعة البحرين خلال نيسان الماضي)
الأربعاء, 05 تشرين1/أكتوير 2011
اهتمت الصحف العربية، الأربعاء، بأحداث الشغب ببلدة "العوامية" الواقعة بمحافظة القطيف في السعودية، فيما وصفته بمقدمة انتفاضة بالمملكة.ورصدت صحيفة "الحياة اللندنية" أحداث السعودية بعنوان:"السعودية: أيادٍ أجنبية وراء فتنة القطيف وعلى مثيري الشغب أن يحددوا ولاءهم".وكتبت في التفاصيل: أعلنت السلطات السعودية أنها "ستضرب بيد من حديد، كل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد واستقرارها"، مثل ما قامت به "مجموعة من مثيري الفتنة والشقاق" الاثنين الماضي, في محافظة القطيف (شرق المملكة) باستخدام دراجات نارية حاملين قنابل "مولوتوف"، وشرعوا بأعمال مخلة بالأمن، بإيعاز من دولة خارجية تسعى للمساس بأمن الوطن، وهو يعد تدخلاً في السيادة الوطنية، ما أدى إلى إصابة 14 شخصاً بينهم 11 من رجال الأمن.وقالت السلطات السعودية ان "على هؤلاء أن يحددوا ولاءهم لله ثم لوطنهم، أو ولاءهم لتلك الدولة ومرجعيتها".اما في "القدس العربي" فقد كتبت في الشأن عينه،بعمود "رأي القدس" تحت عنوان "مقدمات انتفاضة شيعية في السعودية.. وقلق في الخليج".وقالت: تبذل السلطات السعودية جهوداً خارقة من أجل الحيلولة دون وصول موجات الاحتجاج التي تجتاح دولاً عربية عدة إلى داخل حدودها، سواء بتحسين الظروف المعيشية للمواطن السعودي أو بتقديم هبات مالية ضخمة لدول محاذية على حدودها، مثلما هو الحال مع الأردن (1.4 مليار دولار).ولكن يبدو أن هذه الجهود على أهميتها كان لها دور "تأجيلي" لأن الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في بلدة العوامية الشيعية (محافظة القطيف) طوال اليومين الماضيين وأدت إلى مواجهات شرسة مع رجال الشرطة، فاجأت الجميع، وأكدت أن السدود السعودية في وجه الربيع العربي لم تكن بالقوة أو المنعة الكافية.

2011/10/31
العرب اليوم
علمت العرب اليوم ان القاص والكاتب تيسير نظمي قد تم فصله من وظيفته في وزارة التربية والتعليم حيث يعمل مدرسا منذ سنوات عدة.
وحاولت العرب اليوم الإتصال مرارا بوزارة التربية والتعليم للاستفسار عن سبب الفصل الذي يعده نظمي فصلا تعسفيا, غير ان محاولات الاتصال باءت بالفشل.
وقد وجهت رابطة الكتاب الاردنيين خطابا الى وزير التربية والتعليم السابق من اجل إعادة نظمي الى عمله ولم يتم الرد على الخطاب المذكور.
وتيسير نظمي يعتاش من عمله وليس له اي مصدر دخل آخر, وقد صرح ل¯ »العرب اليوم« انه ينوي الإضراب عن الطعام حتى عودته الى عمله.
تيسير نظمي كاتب وصحافي ومترجم أردني عاش لغاية 1992 في الكويت حيث نشأ وتعلم وعمل فيها منذ عام 1959 وقد أصدر عدة كتب في مجال القصة القصيرة التي يعد من أبرز كتابها العرب وقد صدر الكتاب الأول له عام 1979 بعنوان البحث عن مساحة الذي لقي ترحيبا غير عادي من قبل النقاد العرب و في عام 1982 أصدر كتاب الدهس عن دار الطليعة الكويتية ودار المشرق والمغرب العربي للنشر والتوزيع. كما صدرت له مجموعة قصصية  بعنوان وليمة وحرير وعش عصافير.
عمل في مجال التعليم وفي الصحافة الكويتية في القبس والوطن كما عمل مترجما ورئيسا للقسم الثقافي في عدد من الصحف الكويتية اليومية والأسبوعية. وهو عضو رابطة الكتاب الاردنيين.

عمان ـ الدستور
ما زالت قضية فصل عضو رابطة الكتاب الأردنيين، القاص تيسير نظمي، من عمله معلماً في وزارة التربية والتعليم، تراوح في مكانها، حيث تنتظر رابطة الكتاب رداً من وزارة التربية التي خوطبت خطياً، حول القضية، بكتاب بعثه رئيس الرابطة د. موفق محادين إلى وزير التربية والتعليم السابق، تيسير النعيمي، في بداية الشهر الحالي، وطالب فيها بإعادة الكاتب تيسير نظمي إلى عمله، بعد أن مضى ستة شهور على فصله الذي تم على خلفية تغيبه عن العمل للمشاركة في الدورة السابعة عشرة لأيام عمان المسرحية، علماً أن مدير تربية عمان الأولى ـ آنذاك ـ عيسى معايعة، أقر بأن نظمي لم يتغيب عن عمله عشرة أيام متصلة، كما جاء في أسباب الفصل.
وورد في حيثيات الكتاب الموجه للوزارة أن الكاتب تيسير نظمي قارب على الستين من عمره، ويعاني ظروفاً مادية صعبة نتيجة لفقدانه عملَه، ودخلَه الشهري الذي يعتاش منه. وذكّر الكتاب بوعد الوزير تيسير النعيمي باعادة نظمي إلى عمله، خلال لقاء له مع وفد من أعضاء الهيئة الإدارية لرابطة الكتاب الأردنيين، في رمضان الفائت. وكانت رابطة الكتاب الأردنيين قد أرسلت نسخاً من الكتاب الموجه لوزير التربية إلى كل من: وزارة الثقافة، وديوان الخدمة المدنية، ووعدت الكاتب تيسير نظمي بمتابعة القضية مع كل الجهات المختصة.
والكاتب تيسير نظمي يدرس مادة اللغة الإنجليزية في مدارس وزارة التربية والتعليم، منذ عام 1997، كما عمل مدرساً في الكويت خمسة عشر عاماً، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين منذ العام 2006.
التاريخ : 31-10-2011

من مشاهدات الساعات الأولى للإضراب عن الطعام في يوم المعلم العالمي




















 متابعات وقراءات تيسير نظمي في يوم المعلم و في إضرابه عن الطعام في السادس من تشرين أول أكتوبر:



Peter Englund, Secretary of the Swedish Academy, which awards the Nobel, tells Richard Lea why Swedish poet Tomas Tranströmer was chosen

جائزة نوبل للآداب للشاعر السويدي توماس ترانسترومر

أدونيس قام بمراجعة الترجمة العربية لأعماله وقدمه في دمشق
2011-10-06
ستوكهولهم ـ لندن ـ وكالات: منحت جائزة نوبل للاداب العام 2011 يوم أمس الخميس الى الشاعر السويدي توماس ترانسترومر البالغ ثمانين عاما مكافأة على بساطة اسلوبه الذي يشرع الباب على الواقع ويرتقي بالانسان، وقد عرف القارىء العربي هذا الشاعر السويدي الكبير من خلال ترجمة لاعماله قام بها المترجم العراقي قاسم حمادي وراجعها الشاعر أدونيس الذي تربطه به علاقة شعرية وشخصية قوية.واوضحت الاكاديمية السويدية ان ترانسترومر حاز الجائزة 'لأنه من خلال صور مركزة وواضحة، يعطينا منفذا جديدا على الواقع'. وعلق الامين العام للاكاديمية بيتر انغلوند 'يتناول الموت والتاريخ والذاكرة التي تحدق بنا وتزيد من قيمتنا (..) لا يمكننا ابدا ان نشعر بالصغر بعد قراءة شعر ترناسترومر'. واضافت الاكاديمية ان 'غالبية دواوين ترانسترومر الشعرية تتسم بالايجاز والوضوح والاستعارات المعبرة'. واوضح انغلوند 'ليس شاعرا غزير الانتاج' الا ان بساطة قصائده المعبرة جدا سمحت بترجمة اعماله الى اكثر من ستين لغة. انطلق في بداياته بقصائد تقليدية تمحورت حول الطبيعة الا ان اعماله اتخذت رويدا رويدا طابعا اكثر حميمية وحرية بحثا عن الارتقاء بالذات وفهم المجهول. في دواوينه الاخيرة ولا سيما اخر عمل له صدر في 2004 وضم 45 قصيدة صغيرة جدا 'مال ترانسترومر الى اقتضاب اكبر والى درجة اكبر من التركيز' على ما قالت الاكاديمية. وقال انغلوند 'لم يفز اي سويدي بالجائزة منذ اربعين عاما' واسم ترانسترومر مطروح في كل سنة منذ 1993'. في 1974 منحت الاكاديمية السويدية الجائزة في قرار نادر جدا الى سويديين اثنين هما ايفيند جونسون وهاري مارتنسون. ورغم ان اسمه مطروح منذ سنوات 'فوجئ' ترانسترمر بالنبأ عند تلقيه الاتصال الهاتفي لتبليغه بالفوز. وروى انغلوند 'كان يستمع الى الموسيقى' مؤكدا بذلك عادة تحدثت عنها زوجة الشاعر مونيكا في مقابلة صحافية قالت فيها ان الموسيقى باتت في السنوات الاخيرة اهم لترانسترومر من الكتابة. والى جانب استماعه للموسيقى كل صباح فهو يعزف البيانو يوميا بيده اليسرى فقط لأن اليمنى مشلولة منذ اصابته بسكتة دماغية في 1990. منذ ذلك الحين يواجه صعوبة بالنطق ويترك لزوجته مونيكا مهمة التحدث باسمه. وقالت مونيكا لوكالة الانباء السويدية بعد اعلان فوزه 'ما كان يظن انه سيشعر يوما بهكذا فرحة'.
ولد توماس ترانسترومر في ستوكهولم في 15 نيسان (ابريل) وتولت والدته تربيته بعد رحيل والده المبكر. حصل على اجازة في علم النفس العام 1956 وعمل في المعهد النفسي التقني في جامعة ستوكهولم قبل ان يهتم في ستينات القرن الماضي بشباب جانحين في معهد متخصص. بموازاة انجاز اعمال شعرية غنية، عمل مع معوقين وسجناء ومدمني مخدرات. ويقيم الشاعر مع زوجته مونيكا في ستوكهولم ولهما ابنتان. وهو يخلف الروائي الاسباني- البيروفي ماريو فارغاس يوسا وسيتسلم الجائزة في ستوكهولم في العاشر من كانون الاول (ديسمبر) مرفقة بمكافأة مالية قدرها عشرة ملايين كورونة سويدية (1,08 مليون دولار). وهذه عودة الى الشعر تقوم بها الاكاديمية السويدية بعد ان سيطرت الرواية والروائيون على جوائزها في السنين الأخيرة. ويذكر ان الشاعر العربي أدونيس من المرشحين للجائزة وهو، للمفارقة، الذي اسهم في تقديم هذا الشاعر السويدي الى اللغة العربية من خلال مراجعته لترجمات اعماله التي نشرتها دار 'بدايات' في دمشق عام 2005 كما شارك في امسية شعرية معه في دمشق عند صدور الاعمال الشعرية.
هنا ترجمات لبعض قصائده حققها قاسم حمادي:
دخل القطار إلى المحطة . يصفُّ هنا عرباته واحدة بعد الأخرى ،
لكن لا يُفتَح أي باب ، ولا أحد يخرج أو يصعد .
أهناك بالفعل أبواب ؟ في الداخل ضجيج أناسٍ
محجوزين يتحركون ذهاباً وإياباً .
ينظرون إلى الخارج عبر النوافذ الثابتة .
في الخارج يمشي رجل بمحاذاة القطار حاملاً مطرقة .
يطرق على الإطارات ، صوت ضعيف . إلا هنا !
هنا يتضخم الصوت بشكل غير معقول : رعد ،
رنين أجراس كاتدرائية ، دويٌّ عابرٌ المحيط يرفع القطار كله
والحجارة المبللة في المنطقة .
كل شيءٍ يغنّي . سوف تتذكرونَ ذلك . تابعوا سفركم!

في هذه الأشهر الكئيبة لم تتوهج حياتي
إلا عندما مارست الحب معك .
كمثل اليراعة تشتعل وتنطفئ ، تشتعل وتنطفئ
بنظرات خاطفة يمكن رؤية طريقها
يمكننا أن نتبع طريقها بلمحةٍ في عتمة الليل بين أشجار الزيتون .

في هذه الأشهر الكئيبة ظلت روحي هابطة
لا حياة فيها
فيما كان الجسد يمضي مباشرةً إليك .
كانت السماء تجأر ليلاً .
خلسةً كنا نستدرُّ حليبَ الكون لكي نستمرَّ في البقاء .

أسلاك التوتر العالي
مشدودة في مملكة البرد
إلى شمال كل موسيقى .

الشمس البيضاء
تتدرّب راكضةً وحدها إلى
جبال الموت الزرقاء .

الشمس الآن منخفضة ؛
ظلالنا عملاقة .
قريباً يدخل كل شيءٍ في الظل .

حضورٌ لله ؛
في نفق أغنيات العصافير
يُفتَح بابٌ مغلق .

جدار اليأس ..
بلا أوجه
تأتي الحمائم وتذهب .

على رف في
مكتبة المجانين
كتاب العظات غير ملموس .

غابة مدهشة
يعيش فيها الله بلا مال .
الجدران مضاءة .

حدث شيءٌ ما ..
أضاء القمر الغرفة .
الله وحده يعلم ذلك .

أصغي إلى هطول المطر
أهمسُ سراً
لكي أصل إلى هناك .

ريح الله في ظهرنا .
طلقة نار تجيءُ بلا صوت
حلم طويل جداً .

نيسان والصمت

يستلقي الربيع مهجوراً
الخندق المخملي المظلم
يزحف بجانبي دون انعكاسات

وحدها الورود الصفراء مضاءة

أُحمل في ظلي
كمثل كمان
في صندوقه الأسود
ما أريد قوله
يتألق خارج متناول اليد
كمثل الفضة
عند الراهن.




جثمان المخرج والممثل فرانسوا ابو سالم يوارى الثرى في مدينة القدس
جنازته شارك فيها عدد كبير من السياسيين والمثقفين والفنانين:
2011-10-07
القدس - ا ف ب: ووري جثمان الكاتب والمخرج والممثل المسرحي فرانسوا غاسبار ابو سالم الثرى في مقبرة اللاتين في القدس القديمة الاربعاء بعد جنازة شارك فيها عدد كبير من السياسيين والمثقفين والفنانين الفلسطينيين من الضفة الغربية واسرائيل، ومن الاسرائيليين والاجانب.ولف جثمان المخرج المسرحي الذي توفي السبت عن 60 عاما بالعلم الفلسطيني وقامت مجموعة من الشباب المشيعين بعدها باطلاق بالونات ملونة في السماء. وكان الجثمان سجي في المسرح الوطني الفلسطيني، المعروف باسم مسرح الحكواتي في البلدة القديمة في القدس والذي اسسه فرانسوا ابو سالم في سبعينات القرن الماضي مع عدد من الشباب الذين اصبحوا اليوم من اهم المسرحيين الفلسطينيين والعرب الاسرائيليين. وقالت والدته فرانسين غاسبار التي شاركت في التشييع لوكالة فرانس برس 'لم افقد ابنا فقط بل فقدت صديقا ورفيق درب'. وقالت ان فرانسوا 'كان يعاني من نوبات اكتئاب عميقة'. واضافت 'قال لي مرة ساقتل نفسي. فقلت له اذا فعلت ذلك ستقتلني. فضحك وقال: انا لا يمكن ان اقتلك'. واكد مدير شرطة رام الله الرائد محمد ابو بكر ان 'الطب الشرعي الفلسطيني والنيابة العامة اكدا ان المخرج فرنسوا ابو سالم انتحر بالقاء نفسه من مبنى قريب من رام الله' الى حيث انتقل للعيش قبل قرابة سنة. ونقل اصدقاء ابو سالم جثمانه من مشرحة الطب الشرعي في ابو ديس الى مدينة رام الله ليتسنى لزملائه واصدقائه القاء نظرة الوداع عليه في مسرح عشتار. ومن ثم نقل الى المسرح الوطني الفلسطيني قبل ان يشيع ليدفن في مقبرة اللاتين عند سور القدس القديمة. ووضعت صوره عند مدخل المسرح وفي داخله وكتب تحتها الحوار الختامي لمسرحيته الاخيرة التي الفها ومثلها: في ظل الشهيد التي الفها، وفيها 'متعدد انا.. جنية هشة انا... عاشق ولهان انا... طوفان دموع مكبوتة انا... رؤية مستقبلية انا'. وعانى فرانسوا قبل وفاته من المرض والى المستشفى. وقد اوصى بان يدفن في مدينة القدس او في قرية بيت عور، قضاء رام الله. ولد فرانسوا غاسبار ابو سالم في 1951 ونشأ في القدس الشرقية، كما عاش في بيروت وفي فرنسا. وهو فرنسي الاصل لكنه اعتبر نفسه فلسطينيا واضاف كنية ابو سالم في وثائقه. وعاملته اسرائيل كاي فلسطيني وسحبت اقامته من مدينة القدس عندما جمعت فترات تغيبه عن القدس مدة ثلاث سنوات، لكنه توجه للقضاء لاستعادتها. بدأ نشاطه المسرحي مع مسرح الشمس بادارة اريان منوتشكين. وقد اسس فرقة بلالين وصندوق العجب وفرقة ومسرح الحكواتي في القدس الذي عرف من خلاله في نهاية السبعينات. وقد تغير اسم مسرح الحكواتي ليصبح المسرح الوطني الفلسطيني. اشتهر فرانسوا ابو سالم كمخرج مسرحي وقام بنقل العديد من المسرحيات الى العربية مثل اعمال داريو فو وبرتولد بريشت. كما اخرج الكثير من العروض العالمية ولا سيما 'خطف في السراي' العام 1997 في اوبرا سالزبورغ. اخرج ابو سالم اول اوبرا فلسطينية 'السلطانة بائعة السمك' واخرج عدة افلام منها واحد عن القدس القديمة العربية لمتحف سميثونيانز الاميركي في واشنطن الذي لم يعرض بسبب الاحتجاجات الاسرائيلية. كتب فرنسوا ابو سالم العديد من المسرحيات بالعربية مثل 'ذاكرة للنسيان' التي استند فيها الى عمل لمحمود درويش. وكانت اخر مسرحية له 'ظل الشهيد' التي لقيت اقبالا واسعا. وقد تم تكريمه في بيروت تقديرا لهذا العمل. تسلم فرنسوا ابو سالم جائزة فلسطين العام 1998 من الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. واكدت والدته فرانسين غاسبار انه 'كان يعاني في الفترة الاخيرة من قلة النوم وقلة الاكل. كان هاجسه ان يبتكر عملا جديدا. كنت اقول له انت انسان متواضع لا تعرف قيمة ما فعلت، لديك اعمال كثيرة جميلة وحازت على جوائز'. وفي المسرح الوطني -الحكواتي سابقا - حيث تجمع زملاؤه المسرحيون والفنيون لوداعه، قال المخرج والممثل راضي شحادة الذي قدم من قرية المغار شمال الجليل الاعلى لوكالة فرانس برس ان 'فرنسوا هو ابو المسرح الفلسطيني الحديث'. واشارالى مبنى المسرح الوطني الفلسطيني 'بنيناه بايدينا. كان فرنسوا قائدنا ويعمل اكثر من اي عامل. كان المبنى مهدما ومحروقا ومهجورا. عملنا مع اصدقاء ومتطوعين. ما فعلناه كان جنونا، لكننا بنينا اول مسرح فلسطيني حسب المواصفات العالمية'. واضاف راضي شحادة ان 'فرنسوا معلم الابداع ولديه قيادة ابداعية فيها دقة وصدق واجتهاد مكثف، عن وعي ثقافي متحيز للثقافة الفلسطينية. هو انسان شمولي في الفكر الفلسطيني، واهم ما فيه ليس قادما من فرنسا، بل هو فلسطيني في كل شىء، اضافة الى مخزونه الثقافي الفرنسي والعالمي'. وتابع 'ان فرنسوا ينتمي الى القضية الفلسطينية فهي قضية اخلاقية فكرية وليس مجرد علاقة دم وهذه عظمتها كقضية اممية، وهو كان انسانا امميا'. واضاف لقد 'كرس جل وقته كي يعطي اكثر الى اقصى ما يمكن في مجال المسرح'. اما صديقه عامر خليل الذي كان اخر من تحدث معه بالهاتف فقال، 'عندما اخبرته اني قادم لرؤيته بعد الانتهاء من البروفات المسرحية اجابني: يمكن ما تلحقني'. واضاف 'وصل من فرنسا الجمعة وبدا عليه الاعياء والمرض ،لكنه رفض الذهاب الى الطبيب'. ومضى عامر يقول 'اعرفه منذ 31 عاما عندما كان عمري 17 عاما، اعتقد انا فرنسوا قد اتخذ قرارا بتحديد يوم موته بهذه الطريقة، التي ربما كان يبحث فيها عن الخلود'. واوضح 'لعل مسرحياته الاخيرة +في ظل الشهيد+ و+ابو آبو+ توصف حالته بطريقة ثانية'. ونعت رابطة المسرحيين والحركة المسرحية والثقافية عبر الصحف فرنسوا ابو سالم وقالت ان 'بفقدانه تفقد فلسطين احد آباء ومؤسسي الحركة المسرحية الفلسطينية وأحد اعمدة الحركة الثقافية الفلسطينية،الذين اعطوا جل حياتهم للقضية والوطن فنا وثقافة'. وخلال تابينه في المسرح الوطني، نقل شباب ممن تدربوا معه على المسرح عنه قوله في سيناريو فيم كان يعده عن قرية فلسطينية صودرت اراضيها، 'كل حياتي كنت انتمي الى هذا الشعب، ربما لا يريدني هذا الشعب، لا تخلطوا بيني وبين الاجانب الذين يحتلون بلادكم'.

جمعة اجتثاث الفساد:
 "يا عبد الله يا ابن حسين مال الأردن راح فين
الجمعة, 07 تشرين1/أكتوير 2011
انضم لواء الشوبك (جنوب الاردن) إلى قائمة الحراك الشبابي والشعبي المطالب بالإصلاح، بمسيرة احتجاجية حاشدة من أمام مسجد "نجل" بعد صلاة الجمعة باتجاه مبنى متصرفية اللواء وانتهت بمهرجان خطابي أقيم في الساحة المقابلة.وكان الحراك الشبابي الاحتجاجي قد انطلق في الشوبك الأسبوع الماضي بعد عدة اجتماعات تم عقدها في المنطقة أصدر الحراك عقبها بيانا لتوضيح أهدافه الإصلاحية، مشيرين إلى أن الحكومة تتجاهل قضايا اللواء والتي باتت حبيسة الأدراج إلى أجل غير مسمى، بحسب المحتجين.وطالب المشاركون بتأميم الشركات التي تمت خصخصتها وبيعها في السنوات الأخيرة، وإلغاء معاهدة وادي عربة، والإسراع في عملية الإصلاح، إضافة إلى دعوة الجهات الرسمية النظر إلى مطالب أهالي لواء الشوبك خاصة.وطالب المشاركون بـ "محاربة الفاسدين والمفسدين في الوطن"، وهتفوا "الشعب مصدر السلطات"، ورفضوا "فكرة الوطن البديل"، وتساءلوا "خصخصة الشركات الحكومية لمصلحة وحساب من"، وهتفوا "لا لتوريث المناصب في الوظائف الحكومية"، وأعلنوا "أكل العفن مطالب الشوبك في أدراج الحكومات المتعاقبة".
مسيرة عمان
أحمد عبيدات، رئيس الوزراء الأسبق، رئيس الجبهة الوطنية للإصلاح، تقدم المسيرة الحاشدة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني وسط العاصمة بعد صلاة الجمعة باتجاه ساحة النخيل في رأس العين، التي انطلقت تحت شعار "الإصلاح الحقيقي طريقنا لاجتثاث الفساد"، وشاركت فيها الحركة الإسلامية واللجنة الوطنية العليا لأحزاب المعارضة الوطنية، والحراك الشبابي الأردني، والقوى الشبابية، إضافة إلى تجمع أبناء عشائر حي الطفايلة للإصلاح.المشاركون الذين قدر عددهم بالآلاف، رفعوا يافطات كتب عليها "الإعلام الحر ضرورة لمكافحة الفساد"، و"لا لحكومة تحمي الفساد" و "لا للتعيين نعم لتداول السلطة" و "الشعب مصدر السلطات".الشعارات انتقدت التدخل الأمني وغياب الديمقراطية، "لا للتدخل الأمني في الحياة السياسية" و "لا ديمقراطية في ظل غياب حكومة برلمانية" و"الإصلاح السياسي سبيلنا لاجتثاث الفساد".وهتفوا "يا نواب الامة لن نصمت خوفا من دفع الآلاف لأننا قطعا لا نملكها" و "ع السكراب ع السكراب الحكومة والنواب".. "الصحافي يدفع الاف لما يفضح هالاوباش".."بدنا مجلس يمثلنا ليرفع هالظلم عنا" و "الله اكبر عالفاسدين والحرامية والبياعين".كما رفعت يافطة كتب عليها "اسماء فريق الفساد" طالت شخصيات كبيرة في احتجاج رمزي على توجه اقرار المادة 23 من قانون مكافحة الفساد بطريقة أو بأخرى.

مسيرة اربد
تعرضت مسيرة اربد لاعتداء البلطجية، بوجود رجال الأمن، الذين لم يعطوا بالا لما يحدث أمام عيونهم.
مسيرة الكرك
في مدينة الكرك وبلدة المزار الجنوبي، أقيم بعد صلاة الجمعة اعتصامان اكد المشاركون فيهما على ضرورة تنفيذ المطالب الاصلاحية المطروحه، وهاجموا في شعارات اطلقوها الحكومة ومجلس النواب واتهماهما بالتقصير تجاه الوطن والمواطن ، بل التشريع للفساد وحماية جيوبه.اعتصام الكرك أقيم أمام المسجد العمري وسط المدينة شارك فيه جمع من ممثلي الحراك الشبابي والشعبي في المحافظة والذين رددوا هتافات مطالبة بالحرية وبتحرير البلد من الفساد والمفسدين، كما هتفوا لحرية فلسطين والاسرى في السجون الاسرائيلية. ومن الشعارات التي نادوا بها: "الاردن عندو قضية شعب يريد الحرية" و"نعلنها على الفساد هبة هبة شعبية" و"عن هدفنا مابنحيد شعب الاردن مش عبيد" و"حيا الاسرى في السجون نحرق شعبك ياصهيون" و"من الكرك الابية فلسطين عربية".وقد تلى المشاركون في المسيرة بيان هاجم ماوصفه بالحلول الترقيعية البعيدة عن صوت الشعب، واضاف البيان ان هذه الحلول وهمية خادعة ونهج اثبت فشله وذلك لانها تستخدم الذرائع لتاخير الاصلاح واستنزاف الوقت الامر الذي ماعاد وفق البيان ينطلي على الشعب وتاكد انه يهدف الى اجهاض الحراك الشعبي السلمي، الامر الذي حذر البيان من انه يهيء لما قال انه هبة نيسان الجديدة.في بلدة المزار الجنوبي شاركت جموع من ممثلي اللجان الشعبية وحزب جبهة العمل الاسلامي في اعتصام أقيم أمام مقام جعفر بن ابي طالب تحدث فيه صبر العضايله وحكمت القطاونه وابراهيم الطراونه، الذين دعوا إلى ضرورة الإسراع في الإصلاح، والا فان الحراك الشعبي باتجاه الاصلاح سياخذ زحما اكبر ليس في مصلحة الوطن.
مسيرة معان
في محافظة معان شارك عدد من ابناء المحافظة بعد صلاة الجمعة بمسيرة اطلق عليها جمعة "اجتثاث الفساد والبلطجة" تزامننا مع الحراكات الشعبية في المحافظات الاخرى، حيث نظم ائتلاف شباب الاصلاح والتغيير في معان وقفة احتجاجية انطلقت من امام مسجد معان الكبير..بدأ الاعتصام بكلمة الشباب التي القاها محمد أبو درويش الذي أكد أننا مازلنا نرفع شعار الاصلاح لأننا حريصون على وطننا من الفوضى وحريصون على حقن الدماء، لذلك نرفع شعار الاصلاح ولا نقبل بأن تراق قطرة دم مواطن، ولكننا حريصون على حقوقنا وكرامتنا.رفع المتظاهرون شعارات من طراز "ماضون حتى اسقاط الفساد واعوانه"، "من الشمال الى الجنوب الاصلاح هو المطلوب"، "يا بلطجية قد جاوزتم بخيبتكم... ما قد جناه الزط من رجس واثام"، "من معان لعمان بدنا نحاسب كل خوان"، "الاردن بده تطهير.. من الفساد والتزوير"، "هالبلد ملت الوعود.. بدنا حقوق النا تعود"،
مسيرة الطفيلة
في الطفيلة انطلق المئات من امام المسجد الكبير باتجاه دار المحافظة في مسيرة تحت شعار "جمعة اجتثاث الفساد", رافضين ما اسموه بـ"المحاولات اليائسة لإجهاض الحراك الشعبي السلمي ومحاولة الالتفاف عليه".وقالوا ان اعمال البلطجة تسير بالاردن الى مرحلة ما قبل عام 1989, مشيرين الى ان هذا الاحتقان سينتج "هبة نيسان مجيدة" وجديدة تحرر الشعب الاردني من جديد.وهتف المشاركون بهتافات عديدة كان منها "عالسكراب عالسكراب الحكومة والنواب", "ليش تأخر الإصلاح يا عالم بدنا نرتاح", واشتكوا للملك "يا عبدالله يا ابن حسين مال الأردن راح راح.. ما في نية للإصلاح", "ناس بتسرق ملايين وباقي الشعب جعانين", "ناس بتسرق بالآلاف وناس بتوكل خبز حاف", "ناس بتسرق مليارات.. وناس بتفتح كازينوهات", "الموت ولا المذلة", "يا حرية هلي هلي خلي عدوالشعب يولي", "بدو يصير وبدو يصير الإصلاح والتغيير", "شعب الأردن مش شحاد ضيعتونا بالفساد", "صوت ينادي بحرية.. يمحي نهج التبعية", "صوت ينادي يا جنوب.. هذا النهج بدو يذوب".سائد العوران، عضو الحراك الشبابي والشعبي رفض أي مساس بالوحدة الوطنية وأي محاولات لجر البلاد إلى الفتنة, وقال إن "أساليب النظام ومحاولاته المتكررة لضرب الحراك الشعبي عبر تجييش وتعبئة أبناء الوطن ضد بعضهم البعض لن يجدي نفعا".وبين العوران ان هؤلاء البلطجية ان لم يكونوا من الاجهزة الامنية فهم إخوتنا غررت بهم الأجهزة الأمنية، ودائرة المخابرات العامة، فاستغلت حاجاتهم وعوزهم فجعلتهم يضربون أبناء جلدتهم حتى أصبح الأخ عدوا لأخيه والولد عاقا لأبيه وبدأت الفتنة تطفوعلى سطح الوطن حتى أصبحت الدماء تقدم قربانا لرؤوس الفساد والاستبداد".وحذر العوران في كلمته "المخططين والمنفذين من مغبة المقامرة بتعكير صفوالوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي أوجرّ البلاد إلى مستنقع الفتنة أوالنيل من الرموز الوطنية والتعرض لقادة الإصلاح".
مسيرة جرش
وفي جرش خرجت مسيرة من المسجد الحميدي باتجاه ساحة البلدية رغم تهديدات بإلقاء الاسيد على المشاركين، حسب الناطق باسم حراك العياصرة عماد العياصرة.التسمية جاءت بعد حادثة الاعتداء التي تعرض لها المعارض ليث شبيلات للاعتداء أتناء الندوة التي عقدت في ساكب مطلع الأسبوع الماضي.ورفع المشاركون شعارات ترفض سياسة البلطجة وتطالب بوقف الفساد "لا بلطجة بعد اليوم" و "هذا الشعب صار مخدوع.. مين إلى سبب هالجوع" وهتفوا "صف بجنبي يا ابن عمي.. سرقوا ارضك شو مستني".وشارك في المسيرة كلا من جماعة الاخوان المسلمين وتجمع أبناء جرش للإصلاح وحراك العياصرة للاصلاح إضافة الى سوف للإصلاح.
مسيرة سحاب
ونظمت حركة شباب سحاب الاصلاحية مسيرة بعد صلاة الجمعة في سحاب جنوبي عمان احتجاجا على امتناع الحكومة عن السير بعملية الإصلاح, وسنِّ مجلس النواب لقوانينٍ تحمي الفسادَ والمفسدين.
نص بيان الحراك الشعبي في الأردن
)جمعة اجتثاث الفساد والبلطجة(
شعبنا الأردني العظيم
إن ما يمر به وطننا الغالي في هذه الأيام العصيبة لم يعد يخفى على أحد فالوطن يعيش حالة غير مسبوقة من تاريخه حيث أن نهج الحكم قد أوصل الوطن إلى حافة الهاوية وأصبح اليأس من الإصلاح عنوان المرحلة القادمة والذي سيقودنا حتما نحوالتصعيد والمجهول نتيجة لحالة الجمود والانعزال والتخبط في السياسات القائمة على القمع والبلطجة والفتنة واستعباد البشر حتى أوشك النظام على فقدان بوصلة الإصلاح وفقدان القرار الوطني الفاعل داخليا وخارجيا واهتزت ثقة الناس بقيادتهم وبمؤسساتهم التي سادها الاستبداد والفساد نتيجة التفرد بالحكم فقد آن الأوان لمصارحة النظام لشعبه بحقيقة ما آل إليه الوطن من خلال حوار وطني جاد وجامع يضم كافة أطياف المجتمع ومكوناته حتى نستطيع إعادة ترتيب بيتنا الداخلي للخروج من الأزمات الخانقة والاعتراف من قبل النظام بأنه لا يمكن الخروج من هذه الدوامة دون مشاركة القوى الوطنية كافة لنخلص إلى تشكيل حكومة إنقاذ وطنية تضع خارطة طريق عبر جدول زمني لانجاز الاصلاحات الشاملة والجذرية وإعادة هيكلة الدولة لنضع أقدامنا على أعتاب مرحلة جديدة فالإصلاح هواستحقاق شعبي والشعب هوصاحب الشرعية والمشروعية.

أيها الأردنيون الأحرار
لا زال النظام مسيطرا على مفاصل الدولة ومتشبثا بحلول ترقيعية يفرضها بعيدا عن صوت الشعب لأنه استمرأ الانفراد بالحكم والسلطة ولا زال يرى الأمور من خلال مصالحه هولا مصالح الوطن الجريح فهذه الحلول ما هي إلا وهمية وسراب خادع ونهج فاشل أثبت عدم مصداقيته لغياب الجدية ويجري فيه استخدام الذرائع لتأخير الإصلاح واستنزاف الوقت وما عاد هذا ينطلي على شعبنا فهي محاولات يائسة لإجهاض الحراك الشعبي السلمي للالتفاف وإعادة إنتاج مرحلة ما بعد عام 1989 وهبة نيسان المجيدة.
أيها الأردنيون الشرفاء
إن أساليب النظام ومحاولاته المتكررة لضرب الحراك الشعبي عبر تجييش وتعبئة أبناء الوطن ضد بعضهم البعض لن يجدي نفعا فهم اخوتنا وهم المغرر بهم وهم أدوات استغلت الأجهزة الأمنية ودائرة المخابرات العامة حاجاتهم وعوزهم فجعلتهم يضربون أبناء جلدتهم حتى أصبح الأخ عدوا لأخيه والولد عاقا لأبيه وبدأت الفتنة تطفوعلى سطح الوطن حتى أصبحت الدماء تقدم قربانا لرؤوس الفساد والاستبداد وإننا نحذر هؤلاء مخططين ومنفذين من مغبة المقامرة بتعكير صفوالوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي أوجرّ البلاد إلى مستنقع الفتنة أوالنيل من الرموز الوطنية والتعرض لقادة الاصلاح وجمهور المسيرات السلمية والحراك الشعبي ونحذرهم من خطورة إمتحان الأردنيين في كرامتهم ونقول لهم إياكم إياكم ثم إياكم أن تجربوا معنا هذا الأمر إن للصبر حدود وللعقل قدرة محدودة على التحمل، وبعد ذلك لا نعلم اين يمكن أن تصل الأمور.. ! فعلى الجميع القيام بواجباتهم حتى يصبح الوطن نظيفا من رموز الفساد والمفسدين فقوموا بواجبكم الحقيقي في حماية الوطن، يا أصحاب القرار إياكم من حماية الفاسد على حساب مصالح الوطن عبر التفنن في ابتكار تشريعات باطلة وغير دستورية لحمايتهم ، شعبنا يعرفهم، كره صورهم، ملّ اشكالهم، لا يريد سماع اسمائهم.. وعليهم أن يرحلوا عن حياتنا أريحونا من حكاياتهم ومغامراتهم الفاسدة، ارحلوا عن حياتنا قبل فوات الأوان وحدوث ما لا تحمد عقباه فلن تسرقوا منا حلمنا كما سرقتموه قبل "22" عاما، لقد حدد الشعب هدفه واختار طريقه ولا رجعة إلى الوراء مهما قدمنا فالأردن يستحق منا أكثر.
حمى الله الوطن ونصر أبناءه على الفساد والمفسدين والظلم والظالمين
" والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون"







الصحافة تهاجم بقسوة خمسة اعيان فضلوا الجنسية الاجنبية على المنصب الاردني وبينهم شومان
بسام البدارين:
2011-10-07
عمان ـ 'القدس العربي' تواصل الجدل في الصحافة المحلية الاردنية الاسبوع الماضي حول مزدوجي الجنسية، حيث توالت الاستقالات من مجلس الاعيان وشن بعض الكتاب هجوما على خمسة اعضاء استقالوا من مجلس الملك مفضلين الاحتفاظ بجنسياتهم البديلة، في الوقت الذي تحدثت فيه الأنباء عن احتمالات لاعادة تشكيل مجلس الاعيان قبل ان تنطلق تحذيرات من بعض الفوضى التي تتسبب بها اجراءات الحكومة التمهيدية للانتخابات البلدية.وانتقد الكاتب باسم سكجها في مقال ساخن نشرته صحيفة 'عمون' الالكترونية الاعضاء الخمسة المستقيلين من مجلس الاعيان، وقال: يؤسفني ان يكون المستقيلون من مجلس الاعيان، كلّهم، وليس جلّهم، اردنيين من اصول فلسطينية، لانّ الامر سيحمل معنى التعميم، مع انّ هذا ليس دقيقا، وان كان يستأهل الازدراء.وقال الكاتب: فليذهبوا اذن الى الجحيم، وهذه الاخيرة انا اقولها وليأخذني هؤلاء الى المحكمة بتهمة القدح والتشهير، فانا اعترف هنا: انا اقدح بكم، واشهّر بكم على الملأ.. هؤلاء لم يخترهم الناس، ولم تخترهم صناديق الاقتراع، بل اختارهم اصحاب السلطة والنفوذ، وديّكهم علينا وهؤلاء، قد يموتون في تورنتو، او لاس فيغاس، حول طاولة قمار، او في شقة موحشة، وسيكون في وصيّتهم ان يدفنوا في الاردن، وهنا سخرية السخرية، ففي لحظة اختيار الحياة يفضلون الخارج، وفي لحظة لقاء الباري يريدون ترابنا، فيا لقراركم التافه، المسكين، بترك تراب احتوى حياتكم، وتتوسلون ان يحتوي اجسادكم.وشدد سكجها على انه 'يظلّ عزائي ان احدا من هؤلاء لا يمثّلني، او يمثّل اهلي، او يمثّل معارفي، او يمثّل الاردنيين من اصل فلسطيني، فهم لا يمثلون سوى انفسهم، ولسنا من اختارهم اعيانا علينا، ومن اختارهم يتحمل المسؤولية'.وكان الكاتب محمد الصبيحي قد هاجم ايضا من اختار الجنسية الاجنبية وفضل ترك المنصب الاردني واتهمهم بمخالفة القسم الدستوري الاردني الذي يضمن الولاء للبلد وللملك وقال انه يحترم الوزراء الذين تخلوا عن جنسيتهم لكنه يشعر بالعيب من الذين استقالوا ولم يتخلوا عن الجنسية الاجنبية.وكان خمسة اعيان قد اثاروا ضجة واسعة عندما استقالوا من الاعيان واغلبهم من رجال الاعمال، واهمهم المصرفي الشهير عبد الحميد شومان وطلال ابو غزالة والوزيران السابقان سهير العلي ومحمد حمدان. واثارت هذه القضية الكثير من الجدل بعد توقعات بأن تؤدي الى اعادة تشكيل مجلس الاعيان.وفي موضوع الانتخابات البلدية لاحظ الكاتب فهد الخيطان من صحيفة 'العرب اليوم' أن الامر تحول الى مزاد، فمن يضغط اكثر يحصل على بلدية. الحكومة وكما يبدو لم تكن تدرك المعطيات على الارض عندما فتحت طرف الباب لاستحداث بلديات جديدة، فهجم الجميع من كل الاتجاهات، وما كان امامها الا ان تفتح الباب على مصراعيه، فبدأت باصدار الموافقات بالجملة ولا تبدو في الافق نهاية لهذا المزاد، وقد نبلغ يوم الانتخابات الذي مازال مجهولا والاعتصامات مستمرة، فبعد كل وجبة من الاستحداثات ترتفع اصوات جديدة تطالب بالانفصال وهكذا حتى نصل في نهاية المطاف الى استحداث بلدية لكل حارة وحي.وقال الخيطان: لم نشهد من قبل سوء ادارة في الدولة كما نشهد الآن، نخرج من ازمة لندخل في ازمة اكبر، وفي عز الحاجة للعمل كفريق واحد نعمل كفرقاء متناحرين، فوضى في الاداء، وعجز عن التنبوء بالازمات، وشلل يضرب خلية التفكير في الدولة بحيث تبدو غير قادرة على ادارة ملف فني كملف البلديات.وفي نفس الاتجاه لاحظ الكاتب في 'الغد' محمد ابو رمان ان المقاطعة الاسلامية والاجواء السياسية هي علامات في الاتجاه المقابل تماما، ما يعني انّ على 'دوائر القرار' التوقف قليلا والتفكير في اعادة الحسابات لفتح الباب من جديد لاجواء الحوار والتفاهم لا المناكفة والتصيد المتبادل، ومشكلة الحكومة ليست بوزرائها، بل بالرئيس نفسه، اذ يحتاج الى نشاط اكبر واستعداد اكثر للانفتاح على الشارع والمبادرة الشخصية لاطفاء الازمات، وتوليد فرص الحوار وجذب القوى المختلفة والشارع الى المشاركة في المرحلة الجديدة، وهو ما يحدث العكس منه تماما، فالرجل لا يشتبك مع القوى السياسية والشارع، ولا يفتح القنوات المغلقة، ويعزّز من عزلة الحكومة مع القوى المختلفة واخطر ما في الامر ان تستمر حالة 'الانكار' للأزمة السياسية، ويُترك الباب مفتوحا للاجواء الحالية من الشك والسوداوية وانعدام الامل، والعودة الى الرهان على نجاح الانتخابات من دون مشاركة المعارضة والقوى السياسية، فهذا هو ما جرّنا الى انتخابات 2010، والفشل الذريع الذي تلاها، وهو ما بدأ يلوح شبحه في الافق من جديد.وقبل ذلك كان الكاتب ماهر ابو طير قد ادان البلطجة التي تعرض لها المعارض ليث الشبيلات محذرا من حديث الاخير المتكرر عن القبر والموت ومن تحول الرجل الى هدف لمن يريد اغراق البلد في فوضى دموية وانتقامات وثأر وغضب، وتقديم البلد باعتباره يقتل اولاده، وعندها لن ينفع الندم، ولا عض الاصابع، وقد يكون مطلوبا الاعتذار للرجل وتطييب خاطره والاستماع الى رؤيته.ومجددا في صحيفة 'الرأي' قال الكاتب طارق الصاروة، انه لا لزوم للنص على عقوبات في قانون مكافحة الفساد، او قانون المطبوعات والنشر، فهناك قانون عقوبات جامع مانع يتناول جرائم القذف، والافتراء واغتيال الشخصية، بالنص على عقوبات عادلة وصارمة والغريب ان زملاءنا في الصحافة يعتبرون العقوبة المطلوبة لجرائم النشر، هي اعتداء على حرية الصحافة.. وهذا ايضا افتئات وتغطية على فوضى الحريات.



الجزيرة نت: شعارات الأردن تنتقد النظام والمخابرات

السبت, 08 تشرين1/أكتوير 2011
شهدت العاصمة الأردنية عمان وخمس مدن أخرى مسيرات اليوم الجمعة، لوحظ فيها ارتفاع لافت في سقف شعاراتها إذ توجهت إلى النظام مباشرة ووصلت حد المطالبة بإسقاط المخابرات وحكومة معروف البخيت و"الفساد".وشارك الآلاف في مسيرة عمان التي تزعمها رئيس الجبهة الوطنية للإصلاح ورئيس الوزراء ومدير المخابرات الأسبق أحمد عبيدات، في مشاركة هي الأولى من نوعها منذ انطلاق الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح في الأردن نهاية العام الماضي.ولفتت مسيرات عمان هذه الجمعة والتي سبقتها أنظار المراقبين، حين عاد الزخم إلى العاصمة بعد تراجع استمر أسابيع مع انتقال الحراك إلى المحافظات التي شهدت نقلة نوعية في سقوف مسيراتها وتوجهت بشعاراتها نحو الملك مباشرة.وردد المتظاهرون هتافات وصفت بالساخنة منها "الشعب يريد إسـ.. إسـ.. إسـ.. تربوا وإلا نكملها"، و"شعب الأردن ما ينضام حتى لو أسقط نظام"، في تهديد للمطالبة بإسقاط النظام.كما رددوا هتافات منها "يا رقاد (مدير المخابرات) قول لسيدك شعب الأردن مش عبيدك"، و"قولوا الله قولوا الله شعب الأردن سيده الله".
الفساد
كما رفعت لافتات تطالب بإسقاط الفساد، ومنها لافتات نشرت أسماء مسؤولين حاليين وسابقين ورجال أعمال اتهموا بالفساد وأسماء الملفات المسؤولين عنها، في رد لافت على قانون هيئة مكافحة الفساد المثير للجدل، الذي يغرم من ينشر اتهامات بالفساد علنا بغرامات تتراوح بين 42 و84 ألف دولار.وقال عبيدات في كلمة باسم الجبهة الوطنية إن المسيرة جاءت ردا "على محاولات التمزيق والتفرقة والبلطجة التي أصبحت جزءا من سلوك الدولة".وأضاف "نحن لا نريد إصلاحا تجميليا، بل إصلاحا يصون كرامة الإنسان الأردني ويحقق العدالة والحرية للجميع دون أي تمييز، تتحمل فيه السلطات الثلاث ولايتها الدستورية وتنتهي معه سياسة احتكار السلطة والانفراد بالقرار".وطالب بإسقاط المادة 23 من قانون هيئة مكافحة الفساد باعتبار ذلك "أثمن خدمة للوطن"، معتبرا أن تمرير المادة "طعنة للوطن".كما طالب عبيدات بمجالس نيابية "تأبى أن تكون مطية وصنيعة لأي جهة"، وأن ينقل الإصلاح الدولة الأردنية "من دولة أشخاص يسخرون القانون لخدمة مصالحهم واستمرار نفوذهم وحماية فسادهم، إلى دولة قانون ومؤسسات لجميع مواطنيها".
منحة الكويت
وطالب بإصلاح "يسترد ما سلب من أراضي الخزينة ومواردها ويعيد للدولة ما سلب منها"، وشدد على ضرورة كشف "الحقائق حول منحة النفط الكويتية التي نهبت في عرض البحر، وكشف ملابساتها ومحاسبة جميع المتورطين فيها والمستفيدين منها الذين تسببوا في الإساءة إلى سمعة الأردن وأضروا بمصالح شعبه وعلاقاته العربية وحرموا الخزينة والشعب الأردني منها".كما دعا عبيدات إلى إصلاح دور الأجهزة الأمنية، ووضعها في إطارها الوطني الذي يعيد لها الدور الأساسي في الدفاع عن الأردن وصون كرامة المواطن وحماية أمن المجتمع واستقراره.وكان لافتا مشاركة كافة قيادات أحزاب المعارضة المنخرطة في الجبهة الوطنية للإصلاح، التي فرقتها الخلافات بسبب الثورات العربية.واعتبر الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي أن مسيرة هذه الجمعة بعد إقرار التعديلات الدستورية، رسالة بأن الشعب الأردني "حي وحر ولا يخدع، وما يسمونه إصلاحات ليس إلا مسكنات لا يؤمن بها شعبنا، ولا بد لصاحب القرار أن يدرك أن الإصلاح الحقيقي والشامل ضرورة لا تحتمل التأجيل".
مسيرات مدن أخرى
وفي الجنوب شهدت مدينة الشوبك (250 كم جنوب عمان) مسيرة دشنت الحراك الإصلاحي هناك وطالبت بمحاربة الفساد ووقف توريث المناصب، واعتبر متحدثون في المسيرة أن حراكهم انطلق بسبب "التباطؤ في تحقيق الإصلاحات".وفي الطفيلة (179 كم جنوب عمان) خرجت مسيرة هناك للجمعة الرابعة والعشرين على التوالي، تميزت بارتفاع سقفها ووجهت خطابها نحو الملك مباشرة رافضة "استمرار الفساد وسياسة البلطجة ضد الحراك الشعبي".وشهدت منطقة خرجا بإربد (81 كم شمال عمان) اعتداء من قبل مدنيين على مسيرة شارك فيها العشرات، وتدخلت قوات الأمن بعد نحو ربع ساعة من الاشتباكات.وتأتي مسيرات الأردن وسط حالة من التوتر في الشارع السياسي على وقع ما يراه مراقبون "ارتباكا رسميا" في إدارة ملف الانتخابات البلدية التي علق الإسلاميون مشاركتهم فيها، ودعت أحزاب وسطية لتأجيلها.وتحول ملف الانتخابات البلدية لأزمة متدحرجة مع احتجاجات اجتماعية تطالب بإعادة فك وتركيب عشرات البلديات حول المملكة.كما جاءت هذه المسيرات وسط محاولات فتح قناة حوار بين الديوان الملكي والحركة الإسلامية، وقد أكدت مصادر -للجزيرة نت- أن مساعي فتح الحوار ما زالت ضعيفة بسبب مطالبات الإسلاميين بتحديد أجندة الحوار قبل البدء فيه.
 (الجزيرة نت)

ممثلون للملك يحاورون الإسلاميين في العقبة

السبت, 08 تشرين1/أكتوير 2011
كشفت مصادر سياسية في العاصمة الأردنية النقاب عن حوار سري يجري ضمن خلوة سياسية تدور وقائعها في العقبة, منذ الإربعاء الماضي, بين ممثلين للملك, وممثلين للحركة الإسلامية, يهدف إلى التوصل إلى قواسم مشتركة, تشرك الحركة الإسلامية في العملية السياسية, وتكون صانعة اللمسات الأخيرة لمصالحة وطنية, لا تظل الحركة الإسلامية, وأحزاب المعارضة الأردنية خارجها.أحزاب المعارضة الأخرى, التي رأت ولمست قدرة الإخوان المسلمين على وضع اللمسات الأخيرة على مشروع المصالحة الوطنية في الأردن, قررت أن لا تعزل نفسها عن مجريات الحدث المقبل, فقررت هي الأخرى رفع سقف مطالبها أسوة بالإسلاميين, وتعظيم مشاركتهم في الحراك الشعبي الإصلاحي, خاصة في العاصمة عمان, التي شهدت الجمعة مطالبة غير مسبوقة بـ "تغيير النظام", بعد أن كان سقف المطالب هو "اصلاح النظام".التصعيد النوعي خلال يومي الجمعة الماضيين في الحراك الشعبي الأردني من حيث عدد المشاركين في مسيرات عمان, الذي عاود الإرتفاع من بضع مئات, إلى آلاف تقارب العشر, ومن حيث سقف المطالب, مثل ضاغطاً كبيراً على النظام في الأردن, الذي بات يرقب بحذر أكبر تطور الأوضاع في سوريا, بما يقرب أجل اسقاط النظام, لصالح توليفة، الحصة الأكبر فيها للإخوان المسلمين السوريين, بما يعزز فرص الإخوان المسلمين في الأردن, المدعومين كذلك بتركيبة النظام المقبل في مصر, وهي فرص مردوفة بحركة المقاومة الإسلامية "حماس", التي ترتفع اسهمها مع كل تشدد اسرائيلي في التعامل مع طروحات ومقترحات ومطالب محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية.
حكومة برلمانية
المعلومات الراشحة من خلوة العقبة تفيد بـ:
أولاً: أن ممثلي الإخوان المسلمين, وحزب جبهة العمل الإسلامي, يركزون الحوار مع طاقم الملك (الموجود ايضاً في العقبة), والذي يوضع أولاَ بأول في صورة التفاصيل, على:
1ـ اتفاق داخلي اصلاحي, يشمل الإستجابة لأهم اشتراطات الحركة الإسلامية للحوار مع النظام, وهي تغيير آلية تشكيل الحكومات, بدءاً من الحكومة التالية لحكومة البخيت, بحيث تكون حكومة انقاذ وطني, تتولى الإشراف على تطبيق المخرجات النهائية للحوار الإصلاحي, لتكون حكومة ما بعد الإنتخابات البرلمانية المقبلة, ممثلة للأغلبية البرلمانية.
2ـ وضع نظام انتخابي, يضمن زيادة عدد المقاعد البرلمانية للعاصمة إلى 30 مقعداً, تتوزع بالتساوي على ثلاث دوائر انتخابية بدلاً من سبع.. على أن يصوت كل ناخب لثلاثة مرشحين.
3ـ الإتفاق على تعديلات دستورية اضافية, في مقدمتها النص على حق الأغلبية البرلمانية في تشكيل الحكومة, وإضافة هذه التعديلات للدستور بعد انتخاب مجلس النواب المقبل, في النصف الثاني من العام المقبل.
مصالحة "حماس"
ثانياً: تحقيق مصالحة بين الأردن الرسمي, وحركة "حماس", بعد طول تلكؤ حكومي.تجاوب النظام مع مطالب الحركة الإسلامي مرده عدم القدرة على تجاهل رفض المعارضة للمخرجات غير المنتجة التي دفعت بها حكومة الدكتور معروف البخيت لمجلس النواب, وعدم القدرة على وقف الحراك الشعبي المطالب بالإصلاح, بعد تحويل التعديلات الشكلية إلى نصوص دستورية جديدة سارية المفعول.والأهم من ذلك, تصاهد الحراك الشعبي, كما أشرنا, وإدراك النظام لعدم قدرته على المغامرة, أو المقامرة بالمصير, عبر التصدي واسع النطاق للحراك الذي أصبح يضم جميع المحافظات, مع وصوله الجمعة إلى "الشوبك".في إطار التصعيد, لوحظ أن أحمد عبيدات, رئيس الوزراء الأسبق, رئيس الجبهة الوطنية للإصلاح, صعد في الكلمة التي القاها في مسيرة "جمعة اجتثاث الفساد" على نحو غير مسبوق, حين طالب بإحالة المنحة النفطية الكويتية إلى هيئة مكافحة الفساد..!
المنحة النفطية الكويتية
وكان مجلس الأمة الكويتي ناقش سنة 2005 وثائق رسمية اردنية طلبت من الكويت بيع المنحة النفطية الكويتية المخصصة للأردن, وايداع قيمتها في حساب مصرفي بأميركا بإسم حسن تتناكي. وقد تعهد فيصل الفايز رئيس الوزراء حينها, بإعادة آخر قرش من ثمن المنحة النفطية لخزينة الدولة, مقراً بذلك بأن هذه الأموال لم تدخل خزينة الدولة, غير أن شيئاً من هذا لم يتم حتى الآن..!كذلك, طالب عبيدات بالتحقيق في قضايا فساد أخرى مثل مشروع "سكن كريم", شركة "موارد" العائدة للقوات المسلحة, صفقة اتفاقية الكازينو, التي منع مجلس النواب محاكمة رئيس الوزراء على خلفيتها, مشاريع الخصخصة, وغيرها من القضايا التي يشوبها الفساد.الحركة الإسلامية كانت طرحت أواخر الشهر الماضي خمسة مطالب للمشاركة في الإنتخابات البلدية هي بوابة للمشاركة السياسية بشكل عام، تقوم على مطالبة الحكم بالشروع بتشكيل حكومة إصلاح وطني لإدارة المرحلة، والإشراف على الإنتخابات البلدية والنيابية. كما طالبت بإجراء تعديلات دستورية تتضمن تحصين مجلس النواب من الحل، وتشكيل الحكومة من الأغلبية النيابية، وانتخاب مجلس الأعيان أو الاكتفاء بمجلس النواب سلطة تشريعية.وطالبت الحركة الإسلامية، كذلك، الحكومة بالتقدم بمشروع قانون انتخاب يلبي المطالب الشعبية، ويستند إلى نظام القائمة النسبية المغلقة على المستويين الوطني والمناطقي بنسبة 50 % لكل منهما.كما طالبت بتشكيل هيئة عليا مستقلة عن السلطة التنفيذية تدير الإنتخابات البلدية والنيابية وتشرف عليها. ودعت الى اعتماد الضمانات الكافية لجميع مراحل العملية الانتخابية للبلديات تسجيلا وانتخابا وفرزا، مع التمسك باعتماد سجلات الأحوال المدنية.

الاردن: مجموعة عبيدات تساهم في 'تعزيز' الحراك الشبابي.. ضغوط من داخل النظام تقترح 'القبضة الامنية' وناشطو الشباب يلوحون بالرد عبر 'العصيان المدني'

بسام البدارين
2011-10-10
عمان ـ 'القدس العربي': النعومة التي ظهرت خلال الـ48 ساعة الماضية في خطاب قادة التيار الاسلامي الاردني لها علاقة بمحاولة خلف الكواليس لانجاح مبادرة حوار بين قادة الاخوان المسلمين والقصر الملكي، على امل النجاح في نقل البلاد بصورة آمنة داخلية الى صفحة الانتخابات البلدية التي تربك جميع الاطراف حاليا.وقد عبرت هذه النعومة عن نفسها ببروز اللاعب المعتدل في التيار الاسلامي الشيخ عبد اللطيف عربيات امس، لكي يرفع شعارا اعتقد البعض حتى داخل مؤسسات القرار انه يختفي وللابد، فقد صرح عربيات بأن الحركة الاسلامية لا تسعى الا لاصلاح النظام ومشاركتها بالحراك الشارعي ليست ضد النظام.ولا بد ان اعتبارات داخلية تطلبت خروج عربيات معتزلا الاضواء بتصريح من هذا النوع سبقته تأكيدات من رمزين آخرين هما حمزة منصور وزكي بني ارشيد اللذان تنصلا من هتافات تجاوزت الخطوط الحمراء بكثير في مسيرة الجمعة الماضية التي شارك فيها الاسلاميون خلف الجبهة الوطنية للاصلاح بزعامة احمد عبيدات.لكن الاهم ان مؤشرات رغبة في الاتصال والتواصل عشية انتخابات البلديات المضطربة، التي اعلن الاسلاميون مبكرا 'تعليق' مشاركتهم بها لحين تحقيق خمسة شروط اساسية، لها علاقة باعادة انتاج التعديلات الدستورية، ويبدو ان هذه الرغبة لا تشمل الجناح المعتدل في التيار الاسلامي فقط بل تشمل اطرافا في القصر الملكي وحكومة الرئيس معروف البخيت.ومن الواضح ان 'تهدئة' الاسلاميين تحاول عن بعد امتصاص تأثير سيناريوهات متشددة يطرحها بعض اركان القرار الذين يضغط بعضهم باتجاه الصدام والتصعيد مع حراك الشارع، وهو صدام يعمل الاسلاميون منهجيا على تجنبه دوما محذرين من القبضة الامنية.وقد رصد ناشطو الحراك الشبابي مؤخرا باهتمام بعض مؤشرات مثل هذا الضغط عبر تهديدات علنية لوزير الداخلية المعارض سابقا مازن الساكت، الذي اطلق عبارة غامضة اخرجها الناشطون عن سياقها في مداولاتهم عندما قال 'نحن ايضا لدينا قناصة ولا نستعملهم' في الوقت الذي بدأ فيه الساكت تحديدا يعبر عن تذمره بصورة علنية من استمرار الحراك والعمل المستمر على رفع سقف الهتافات والشعارات وبصورة تدفع اي مسؤول للتفكير بطريقة 'عرفية'.ويعتقد الناشطون أن الاراء المتشددة في النظام تدفع باتجاه استخدام القوة والتصعيد، في ما يسعى المستوى السياسي للحصول على 'استثناء' دولي وامريكي تحديدا لاي تصعيد رسمي مستقبلا، في الوقت الذي يبذل فيه مدير الامن العام الجنرال الدبلوماسي والمسيس حسين المجالي جهدا واضحا لتجنب الاحتكاك قدر الامكان بالمسيرات والاعتصامات، رغم شكواه من الكلفة المادية لتأمين الاعتصامات التي تجاوزت 30 مليون دولار خلال اشهر قليلة.كذلك رغم استخدام الغاز المسيل للدموع للمرة الثانية فقط منذ ظهر الحراك في احدى ضواحي شمال المملكة الجمعة الماضية سعيا في ما يبدو لمنع الناشطين من تحقيق حلمهم التالي وهو وصول الحراك لشمالي المملكة.لكن الاخوان المسلمين يميلون اليوم للتهدئة عبر اطلاق تطمينات ايجابية في ما وسع ظهور مجموعة من رجال الدولة الكبار يتقدمهم الرئيس احمد عبيدات في الشارع من احتمالات تذخير الحراك الشعبي ومنحه المزيد من فرص الصمود في الشارع في الوقت الذي يتحدث فيه ناشطو الشباب في ادبياتهم عن الرد على اي تصعيد امني مستقبلا ضد الحراك باعتماد اساليب العصيان المدني وهي المرحلة التي لا احد يريدها حتى الآن على الاقل.

النعيمي يقر تشكيلات بين مدراء وزارته .. أسماء

2011-10-13
سرايا - قام وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي بإجراء تشكيلات إدارية بين مدراء وزارته، اعتبارا من تاريخ 17/10/2011.
وتالياً الاسماء:
المهندس منصور حسن قاضي مفلح عبادي مستشارا لشؤون الميدان (بمرتبة مدير إدارة).
الدكتور رافع عارف عبدالكريم مساعده مستشاراً لشؤون المناهج والامتحانات والتعليم (بمرتبة مدير إدارة) .
محمد احمد عبدالرحيم الزعبي مستشاراً لشؤون التطوير التربوي (بمرتبة مدير إدارة).
ضيف الله سليمان محمد ضيف الله مستشاراً في مركز الوزارة (بمرتبة مدير تربية وتعليم).
المهندس محمد احمد عبدالقاسم النسور مديراً لإدارة الأبنية والمشاريع الدولية.
سامي عيسى موسى السلايطة مديراً لإدارة اللوازم والتزويد.
الدكتور صباح عوض عبد النوايسة مديراً لإدارة التدريب والتأهيل والإشراف التربوي.
قاسم محمد مصطفى الخطيب مديراً لإدارة المناهج والكتب المدرسية.
والدكتورهاني يوسف محمود جراح مديراً لإدارة النشاطات التربوية.
المهندس إسماعيل صبري إسماعيل الصعيدي مديراً لمديرية التربية والتعليم للواء الجيزة.
الدكتورعلي محمد علي المومني مديراً لمديرية التربية والتعليم لمنطقة اربد الأولى.
الدكتور ابراهيم عطا الله فارس العوران مديراً لمديرية التربية والتعليم للواء الرصيفة.
ابراهيم مفلح خميس السقرات مديراً لمديرية التربية والتعليم للواء بصيرا.
محمد عبدالوالي عيد السعودي مديراً لمديرية التربية والتعليم لمنطقة الطفيلة.
عبدالكريم فلاح عيد الرواجفة مديراً لمديرية التربية والتعليم للواء الشوبك.
الدكتور محمد محمد خليل عبدالهادي مجاهد مديراً للشؤون التعليمية والفنية في مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الرابعة.
الدكتور رشيد نواف حسين عباس مديراً للشؤون التعليمية والفنية في مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الأولى.
سيف سامي فايق المجالي مديراً للشؤون التعليمية والفنية في مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الثانية.
الدكتور سليمان ريان سليمان المهيرات مديراً للشؤون الإدارية والمالية في مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الثانية.
الدكتورة سناء عبدالكريم ابراهيم الحوراني مديراً للشؤون الإدارية والمالية في مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الرابعة.
الدكتور سالم تيسير سالم الشرايدة مديراً للشؤون الإدارية والمالية في مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الثالثة.
محمد سالم مقبول الشوشان مديراً للشؤون التعليمية والفنية في مديرية التربية والتعليم للواء الموقر.
عبدالحميد ذياب خليل الزريقي مديراً للشؤون الادارية والمالية في مديرية التربية والتعليم لمنطقة الطفيلة.
محمد موسى ابو عواد مديراً للشؤون التعليمية والفنية في مديرية التربية والتعليم لمنطقة البادية الجنوبية. الدكتور علي عبدالله احمد بني خالد مديراً للشؤون الإدارية والمالية في مديرية التربية والتعليم للواء بني كنانة.
----
نشر موقع جلعاد قبل نحو خمسة أشهر التعليق التالي:
إلى متى يستمر مدير تربية عمان الأولى عيسى المعايعة في منصبه؟ هو شخص غير مؤهل جاء لمنصبه بالواسطة فهو غير تربوي وغير اخلاقي في التعامل مع المراجعين وحتى مع الموظفين، يهتم كثير بالواسطات ومن ليس لديه واسطة ضاع حقه، تعاني مدير تربية عمان الأولى من تخبط واضح بسببه، وهناك بعض رؤساء الأقسام بالمديرية فاسدين ولا أحد يستطيع توضيح ذلك لعدم وجود مدير تربية محترم، قبل ما يقارب الشهرين قام معالي وزير التربية بزيارة مفاجئة ليتفقد أحوال مديرية عمان الاولى والثانية، ويتأكد من وجود مدير تربية عمان الأولى والثانية بالميدان (أي زيارات المدارس)كما هو مقرر، وبتلك الأثناء اتصل أحد عصبة عيسى المعايعة به وهو بطريقه لعمان الأولى ليخبره بتواجد الوزير بالمديرية، فورا غير عيسى المعايعة اتجاهه لمدرسة عاكف الفايز (وهي بجانب مديرية تربية عمان الأولى) وذلك ليهرب من لقاء الوزير. وليظهر بعدها بأنه يقوم بعمله الميداني على أكمل وجه علما بأنه كان من قبلها يأتي للمديرية صباحا ولا يقوم بالجولة الميدانية المطلوبة منه.


اسماء/ التشكيلة النهائية لحكومة الخصاونة بدون معارض واحد

الإثنين, 24 تشرين1/أكتوير 2011
سربت التشكيلة النهائية لحكومة الدكتور عون الخصاونة، دون أن تتضمن اي وزير معارض.
علم أن الخصاونة طرح المشاركة فقط على جماعة الإخوان المسلمين، وحزبها جبهة العمل الإسلامي، دون بقية أحزاب المعارضة، وإن تم تسريب معلومات للدكتور سعيد دياب أمين عام حزب الوحدة الشعبية، وعبلة أبو علبة أمين أول حزب الشعب الديمقراطي الأردني (حشد)، عن وجود رغلة بتوزيرهما، فلم يبد الأول تجاوبا، فيما أبدت الثانية تجاوبا.
الوزراء المرجح وجودهم ضمن التشكيلة الوزارية هم:
1- وزير الخارجية - ناصر جودة.
2- وزير التخطيط - د.جعفر حسان.
3- وزير الأشغال - يحيى الكسبي.
4- وزير الاتصالات - عاطف التل.
5- وزير الصحة د.عبد اللطيف الوريكات.
6- وزير الأوقاف - عبد السلام العبادي.
7- وزير التربية والتعليم - عيد الدحيات.
8- وزير التعليم العالي - د. رويدة المعايطة.
9- وزير البلديات - جمال أبو عبيد.
10- وزير الداخلية - محمد الرعود.
11-  وزير الصناعة - سامي قموه.
12-  وزير دولة لرئاسة الوزراء والتشريعات - أيمن عودة.
13- وزير النقل علاء البطاينة.
14- وزير الإعلام - راكان المجالي.
15- وزير دولة للشؤون القانونية - إبراهيم الجازي.
16- وزير السياحة - نايف الفايز.
17- وزير البيئة - ياسين الخياط.
18- وزير العدل - سليم الزعبي.
19- وزير المالية - أمية طوقان.
20- وزير المياه - موسى الجمعاني.
21- وزير العمل - ماهر الواكد.
22- وزير التنمية السياسية - محمود ارديسات.
23- وزير التنمية الإدارية - إخليف الخوالدة.
24- وزير الطاقة - قتيبة أبو قورة.
25- وزير الزراعة - أحمد آل خطاب.
26- وزير الشؤون البرلمانية - كليب الفواز.
27ـ وزير التنمية الإجتماعية وجيه عزايزة
28- وزير الثقافة – صلاح جرار 



حكومة الخصاونة.. قراءة في التشكيل

10/24/2011
16 وزيراً لأول مرة.. و13 سابقون
التكنوقراط والجغرافيا.. سمتان بارزتان
عمون - عواد الخلايلة - يفصح التشكيل الوزاري لحكومة القاضي عون الخصاونة عن عنوان هذه الحكومة، والمهام والمسؤوليات التي ستؤديها.وتعلن التشكيلة أسماء 16 وزيراً يدخلون الوزارة لأول مرة، جلهم من المختصين والأكاديميين المشهود لهم بالكفاءة.ويغلب عنصرا التكنوقراط والجغرافيا على التشكيل الذي يرأسه قاض دولي ما يوحي بأن الإصلاح ومصداقية خطواته هو العنوان الأول للحكومة.الرئيس الخصاونة وفي بدايات التشكيل اعتبر أن النزاهة شرطه الأول لأعضاء فريقه الوزاري، وبدرجة ثانية التوزيع الجغرافي.وتظهر التشكيلة الحكومية أن أغلب الوزراء لم تحم حولهم شبهات فساد لدى الرأي العام الأردني، الذي شكا مطولاً من شخصيات درات حولها شبهات، والرئيس هنا يفي بالعهد الذي قطعه امام مجلس النواب لجهة اختيار النزيه في حكومته.
تكنو قراط
يسيطر الطابع التكنوقراطي على التشكيل الحكومي الجديد، أغلب وزراء حكومة الخصاونة تولوا حقائب وزارية ذات صلة مباشرة بتخصصهم الأكاديمي والعملي.وبحسب قراءات وتجارب عالمية متخصصة؛ تكون الحكومات التي تتسم بهذا الطابع في مجتمعات الديمقراطية الناشئة، ودول العالم الثالث بشكل عام، أكثر فعالية ونجاحاً من الحكومات التي يتم تشكيلها على أسس سياسية.
الجغرافيا
يبرز إلى سطح التشكيل الحكومي توزيع الحقائب حسب المناطقية، ويتوزع الوزراء المختارون على محافظات المملكة الاثنتي عشرة والبوادي الثلاث؛ الشمالية كليب الفواز زير دولة لشؤون مجلس الوزراء، الوسطى نايف حميدي الفايز للسياحة، الجنوبية إبراهيم مشهور حديثة الجازي وزير دولة للشؤون القانونية.كما تحضر القبائلية بشكل بارز مع اقترانها بعنصر الخبرة والمقدرة على إدارة الملفات.وتتمثل قبائل بني حسن، بني صخر، بني حميدة، بني عباد، والعدوان في حقائب تطوير القطاع العام، والسياحة، والمياه، والأوقاف، والصحة.
لأول مرة
في الحكومة الجديدة تظهر أسماء تدخل الوزارة لأول مرة، وهم؛ الفريق المتقاعد محمد الرعود للداخلية، المتخصص في القانون الدولي إبراهيم الجازي وزير دولة للشؤون القانونية، الصحفي البارز والكاتب المعروف في صحيفة الدستور وأحد كتاب "عمون" راكان المجالي وزيراً للإعلام، والأكاديمي الدكتور صلاح جرار وزيراً للثقافة، والأمين العام لوزارة العمل والمتخصص بقضايا الإدارة العامة الدكتور اخليف الخوالدة وزيراً لتطوير القطاع العام، ورئيس بلدية السلط وأنجح رؤساء البلدية ماهر أبو السمن وزيراً للبلديات، والدكتور محمد نوح القضاة وزيراً للشباب والرياضة، ومدير هيئة تنشيط السياحة نايف الحميدي وزيراً للسياحة، وموسى ضافي الجمعاني وزيراً للمياه، والنائب السابق حيا القرالة وزيراً للتنمية السياسية، والمتخصص بقطاع الطاقة قتيبة أبو قورة وزيراً للطاقة، ومدير المواصفات والمقاييس ياسين الخياط وزيراً للبيئة، ومحافظ البنك المركزي والخبير المالي أمية طوقان وزيراً للمالية، والنائب السابق أحمد آل خطاب وزيراً للزراعة، والمسؤول السابق في البنك المركزي ماهر الواكد للعمل، وكليب الفواز لشؤون مجلس الوزراء.
واحتفظ 4 وزراء بحقائبهم الوزارية هم: يحيى الكسبي وزيراً للأشغال، وناصر جودة للخارجية، وجعفر حسان للتخطيط، عبداللطيف الوريكات للصحة.
وعاد إلى التشكيل الحكومي 9 وزراء هم: وزير التربية والتعليم الدكتور عيد دحيات، سليم الزعبي وزيراً للعدل، علاء البطاينة للنقل، نسرين بركات للتنمية الاجتماعية، سامي قموة للصناعة والتجارة، أيمن عودة وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء والتشريعات، عبدالسلام العبادي للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، رويدة المعايطة للتعليم العالي، باسم الروسان للاتصالات.
الشارع الأردني
ويبقى نجاح التشكيل الحكومي لدى الشارع الأردني معلقاً على قدرة الوزارة الجديدة على تحقيق آمال الأغلبية التي ترنو إلى إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية حقيقية لا شكلية.



صدور ارادة ملكية باعادة تشكيل مجلس الاعيان - الاسماء

25-10-2011
جراسا -صدرت الإرادة الملكية السامية، الثلاثاء، بحل مجلس الأعيان اعتبارا من 25/10/2011 . وفيما يلي نص الإرادة: 'نحن عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بعد الإطلاع على الفقرة الرابعة من المادة (34) من الدستور، نصدر إرادتنا بما هو آت: يحل مجلس الأعيان اعتبارا من 25 /10/2011'.
كما صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين الذوات التالية أسماؤهم أعضاء في مجلس الأعيان. وفيما يلي نص الإرادة: 'نحن عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بمقتضى الـمادة (36) من الدستور نصدر إرادتنا بما هو آت: يعين الذوات التالية أسماؤهم أعضاء في مجلس الأعيان اعتبارا من تاريخ 25 /10/2011'.
1. دولة السيد طاهر المصري 2. دولة الدكتور فايز الطراونة 3. دولة السيد عبدالرؤوف الروابدة 4. معالي المهندس عبدالهادي المجالي 5. معالي السيد مروان الحمود 6. معالي السيد مروان دودين 7. معالي الدكتور رجائي المعشر 8. معالي الدكتور عوض خليفات 9. معالي السيد راتب الوزني 10. معالي الدكتور خالد الكركي 11. معالي الدكتور عبدالله العكايلة 12- معالي الدكتور محمد الصقور 13. معالي الدكتور محمد عفاش العدوان 14. معالي السيد هشام التل 15. معالي السيد يوسف الدلابيح 16. معالي السيد عبدالإله الخطيب 17. معالي السيد عقل بلتاجي 18. معالي الدكتور بسام العموش 19. معالي الدكتور محمد الوحش 20. معالي السيد واصف عازر 21. معالي السيد جواد حديد 22. معالي السيد نبيه شقم 23. سعادة الدكتور داود حنانيا 24. سعادة السيد حماد المعايطة 25. سعادة الدكتور يوسف الشريدة 26. سعادة الدكتور مصطفى الفياض 27. سعادة السيد وجدان التلهوني الساكت 28- سعادة الدكتورة نوال الفاعوري 29. سعادة الدكتور جعفر الحنيطي 30. سعادة السيد عبد المجيد الذنيبات 31. سعادة السيد محمود أحمد العبادي 32- سعادة السيد مازن دروزة 33- سعادة السيد محمد الرقاد 34. سعادة الدكتور يوسف القسوس 35. سعادة السيد 'محمد سعيد' الطرزي 36. سعادة السيد شفيق عجيلات 37. سماحة الدكتور محمود الشويات 38. سعادة السيد سامي الخصاونة 39. سعادة المهندس علي أبو ربيحة 40. سعادة السيد رياض الصيفي 41. سعادة السيدة سمر الحاج حسن 42- سعادة السيدة هيفاء النجار 43- سعادة السيد ميشيل نزال 44. سعادة المهندس محمد الشهوان 45- سعاد السيد 'محمد عيد' البندقجي 46- سعادة الدكتورة ليلى أبو حسان 47- سعادة الدكتور زيد الكيلاني 48- سعادة السيدة انتصار حمزة دكيدك جردانة 49- سعادة السيد محمد كريشان 50- سعادة السيد ثلاج ذيابات 51- سعادة السيد محمد إبراهيم العزام 52- سعادة السيدة آمنة الزعبي 53- سعادة المهندس خالد أبو العز 54- سعادة الدكتور خالد أبو تايه 55- سعادة السيد سند النعيمات 56- سعادة الدكتور غازي الزبن 57- سعادة السيد محمد المور 58- سعادة السيد طلال الماضي 59- سعادة السيد سويلم الصفيان 60- سعادة الدكتور محمد حماد سعيد.
كما صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين دولة السيد طاهر المصري رئيسا لمجلس الأعيان اعتبارا من 25 /10/2011. وفيما يلي نص الإرادة: 'نحن عبد الله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بمقتضى المادة (36) من الدستور نصدر إرادتنا بما هو آت: يعين دولة السيد طاهر المصري رئيسا لمجلس الأعيان اعتبارا من 25/10/2011'.(بترا)



التل: التعليم في الأردن يحتاج لعمليات جراحية مؤلمة لكنها ضرورية

الثلاثاء, 13 كانون1/ديسمبر 2011
قال وزير التعليم العالي الأسبق الدكتور سعيد التل ان التعليم في الأردن، بكل مراحله وأنواعه، يحتاج إلى مراجعة شاملة، تتطلب "عمليات جراحية مؤلمة ولكنها ضرورية"، وطالب بالاهتمام بالتعليم العام، الذي يشكل قاعدة التعليم الجامعي، وإعادة الاعتبار إلى أداته الرئيسية وهو المعلم.كما طالب الأكاديمي البارز التل، بعودة امتحان الكفاءة الجامعية، الذي "سيسهم في ضبط نوعية التعليم العالي"، كما ضبط امتحان الشامل نوعية التعليم في كليات المجتمع.ودعا التل، الذي يشغل حاليا منصب رئيس جامعة عمان العربية، في مقابلة مع "الغد"، إلى تطبيق مبدأ استقلالية الجامعات، ومنحها مخصصاتها المالية، كما دعا إلى إعادة النظر في أسس القبول المطبّقة حاليّاً، التي قال إنها "تتنافى مع العدالة الاجتماعية"، ولكنه شدّد، في الوقت عينه، على أن التنافس الحرّ بالمطلق، استناداً إلى معدّل الثانوية العامة، يتنافى هو أيضاً مع العدالة. وقدّم تصوّره لصيغة جديدة من أسس القبول.
تجارة الرسائل الجامعية.. كارثة تعليمية
واعتبر التل، الذي شغل سابقا ايضا حقيبة وزارة التربية والتعليم، ان ما نشرته "الغد" مؤخرا من تحقيق استقصائي، حول تجارة الأبحاث والرسائل الجامعية، يكشف عن "كارثة تعليمية"، وطالب الأساتذة وإدارات الجامعات بتحمّل مسؤولياتهم في مواجهة هذه الممارسة.وقال ان التحقيق المنشور في "الغد" يكشف عن كارثة تعليمية تمس النظام التعليمي، وفلسفة التعليم في الأردن، وهو مؤشر لا أخلاقي على من يلجأون إلى هذه الممارسة، وأعتقد أن على إدارات الجامعات أن تكون صارمة جداً مع من يرتكبون هذه الجريمة الأخلاقية، سواء أكانوا طلبة ينتحلون بحوث غيرهم، أم كانوا أساتذة يكتبون بأجر، ولا يجب أن تقل العقوبة عن الفصل النهائي من الجامعة للطرفين.وكانت "الغد" قد وثقت في تحقيقها، الذي نشر قبل اسبوعين، لظاهرة رواج شراء طلبة جامعيين لأبحاث علمية من مكتبات وأساتذة مقابل مبالغ مالية مختلفة، وهي ظاهرة أقر مسؤولون في التعليم العالي بحدوثها ولجوء أعداد متزايدة من الطلبة لها. وقال التل إن بعض الطلبة، بلجوئهم إلى هذه الممارسة، يضيّعون على أنفسهم فرصة ثمينة للنمو والتطوّر، الذي توفّره القراءة والبحث العلمي، "وفي كل الأحوال أنا أعتقد أن الخط الأول في مواجهة مثل هذه الممارسة هم أعضاء الهيئات التدريسية، فالأستاذ الجيد يعرف "رأسمال" طالبه، وهو قادر على معرفة إن كان هذا الطالب قد أنجز فعلاً ما قدّمه لأستاذه، أم أنه انتحله، ولكن للأسف فإن بعض الزملاء من الأساتذة لا يولون عملية الإشراف على الرسائل الجامعية ما تحتاجه من عناية، وهم بذلك يساهمون في مرور أطروحات مزورة".وهذا يقودنا - كما يقول التل- إلى ما أرى أنه مشكلة رئيسية، وهي إعداد الأساتذة الجامعيين، فليس كل حامل للقب دكتور مؤهلا بالضرورة، لأن يكون عضو هيئة تدريس في جامعة، بل يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار الإنتاج العلمي لهذا الدكتور، وقدرته على التدريس بما يتواءم مع ما توصّل إليه العلم من تطوّرات في أساليب التدريس والتقييم الحديثة.واوضح ان الاتجاهات الحديثة "لا ترى في التعليم مجرد وسيلة لنقل المعرفة المتخصصة، بل هو وسيلة لإعادة بناء شخصية الطالب وتنمية قدراته الذهنية، وقدرته على البحث والابتكار، وهو اتجاه لم يعد فيه مكان كبير لأسلوب "المحاضرة"، التي حلّ محلّها الحوار والمناقشة".واستدرك انه "مع ذلك نرى البعض ما يزال يستخدم أساليب تدريس "ماتت"، والأمر ذاته ينطبق على أساليب تقييم أداء الطلبة، التي نرى أن بعض الأساتذة لا يلاحقون تطوراتها، وما يزالون يقيّمون طلبتهم بأساليب عفا عليها الزمن".ويرى التل ان ذلك "سبب أساسي لحقيقة أن الجامعات العربية، ورغم أن أولاها وهي جامعة القاهرة، قد أكملت المائة عام من عمرها، فإن أيّاً منها لم يستطع أن يقدّم على صعيد البحث العلمي ما له قيمة عالمية، فالتعليم في جامعاتنا العربية، بشكل عام، ما يزال يسعى إلى بناء العقول "المقلّدة"، وليس العقول "المبدعة"، ومن أبدعوا وأحدثوا فرقاً على مستوى العالم من خريجيها، فهم فعلوا ذلك بجهودهم الذاتية وليس بجهود جامعاتهم".كما يرى التل انه علاوة على كل ذلك، فإن غياب الحوار كأساس للتعلّم في الجامعات، هو سبب رئيس لما نشهده من عنف فيها، "كثير من الأساتذة مسؤولون عن ذلك، لأنهم لم يقوموا بدورهم في المساهمة في تطوير عقلية الطالب وسلوكه، ولم يغرسوا داخله قيمة الحوار كطريقة لمعالجة الخلافات".ويضيف "يترافق هذا مع حقيقة أن الكثير من الأساتذة لا يكلّف الطلبة بما يجب أن يكلّفهم به من قراءات وأبحاث، ما يترك لديهم أوقات فراغ طويلة يملؤونها بالشجارات، ولو أن الجامعات قامت بدورها في تطوير عقلية الطالب، وغرست قيمة الحوار داخله، فإنه سينظر إلى الشجار بوصفه سلوكاً مخجلاً، خاصة ونحن في عصر لم يعد فيه العنف مقبولا، حتى تجاه الحيوانات، فكيف يمارسه طلبة جامعيون تجاه بعضهم البعض"!؟
المؤسسة التعليمية هي أداة وحدة المجتمع وتماسكه
ويشدد التل على ضرورة الانتباه الى التعليم العام، قبل الخوض في قضايا التعليم العالي، ويؤكد ان التعليم العام يعتبر أهم وأخطر مراحل التعليم، فهو أداة الدولة في إعداد المواطن المنتمي إليها، أرضاً وشعباً ونظاماً، وهو بالتالي وسيلتها لتحقيق وحدة المجتمع وتماسكه، وعلاوة على ذلك فهو يمثّل قاعدة التعليم الجامعي، وبناء على جودة التعليم العام تتحدد جودة التعليم العالي.وبعد ان لفت التل الى خطط التطوير التربوي، اعتبر ان فيها من الكلام "أكثر مما فيها من الفعل"، ويقول "اعتقد أيضاً أن الفعل فيها ينحصر في مناطق معينة فقط".ويرى انه "وكي تستطيع المؤسسة التعليمية القيام بوظيفتها هذه في تحقيق تماسك المجتمع، وتمكينه من مواجهة تحدياته، يجب الاهتمام بالمعلّم الذي هو أحد الأدوات الأساسية في هذه المؤسسة".ويوضح ان هذا الاهتمام يجب أن يكون على ثلاثة محاور: الأول تأهيل المعلم أكاديمياً ومهنيّاً بشكل جيّد، ويجب في هذا السياق التأكيد على ضرورة أن يُنظّم التعليم ومجموعة المهن المساندة له، مثل الإدارة المدرسية والإشراف التربوي وغيرها، أن تنظّم بوصفها "مهناً" كما هو الحال في الدول المتقدمّة، التي تعاملها كما تعامل الطب والهندسة والمحاماة، فتضع لها مجموعة من الاشتراطات، ولا تسمح لأي كان بممارستها إلا بعد استيفاء هذه الشروط.والأمر الثاني، بحسب التل، هو ضمان أن تعاد إلى المعلم هيبته ومكانته الاجتماعية التي تآكلت، وهذا يقود إلى الأمر الثالث وهو ضرورة رفع رواتب المعلمين بما يغنيهم عن البحث عن مصادر أخرى للدخل، ويكفيهم لحياة كريمة، بالضبط كما كان حالهم في الماضي.واستذكر التل، في هذا السياق، تجربته مع التعليم العام 1951، "فبعد أن أنهيت الثانوية العامة، عيّنت معلم حساب في المدرسة الابتدائية في إربد، وكان راتبي ثلاثة عشر ديناراً وبضعة قروش، وكانت كافية جدّاً، وفي العام 1957 عندما عينت معلم رياضيات في المدرسة الثانوية، كنت أتقاضى 34 ديناراً، وكنت أرى زملائي المتزوجين ممن يتقاضون نفس المبلغ يعيشون به مع زوجاتهم وأطفالهم في بيوت مستأجرة عيشة كريمة، ولم يكن في ذلك العصر هذا التذمر من صعوبة العيش الذي نراه الآن".
التعليم في الأردن بحاجة لجراحة مؤلمة ولكنها ضرورية
ويعتقد التل ان التعليم في الأردن بكافة مراحله وأنواعه يحتاج إلى مراجعة شاملة، تصل إلى حد إجراء "عمليات جراحية مؤلمة"، ولكنها ضرورية، كي يستطيع القيام بدوره في تلبية احتياجات المجتمع، ومساعدته على مجابهة التحديات التي يواجهها.بالنسبة للتعليم العالي، يرى التل انه يجب أن تحظى الجامعات باستقلاليتها الكاملة، شريطة أن تلتزم بشكل تام بمعايير الاعتماد، ويجب هنا إلغاء برامج الموازي، ولحلّ مشكلة التمويل، فإنه وإضافة إلى أن المجتمع نفسه يجب أن يساهم بأن يوجّه جزءاً من مئات الملايين، التي يصرفها سنويّاً على المكالمات الخلوية والتدخين، لدعم مؤسساته التعليمية، كما على الحكومة أن تتبنى سياسة مختلفة لتمويل الجامعات، فتمنحها مخصصاتها التي يتم تحصيلها كضرائب باسمها.ويلفت التل الى ان هذه كانت الحال عندما تأسّست الجامعة الأردنية، فقد كانت الضرائب والرسوم التي تُخصّص لها توضع مباشرة في حسابها، وبناء على هذه المخصّصات كانت الجامعة تضع ميزانيتها، ولم تعان في تلك السنوات من أية مصاعب مالية.ويستذكر انه في تلك السنوات "استطاعت الجامعة الأردنية ان تأخذ لنفسها مكاناً بين الجامعات المرموقة، وكانت تحظى باستقلاليتها، وكان لديها القدرة على أن توفر العناية اللازمة لطلبتها، وأعتقد أن ما وصلت إليه من حال لم يكن بشكل أساسي بسبب إداراتها المتعاقبة، ولا لأعضاء هيئاتها التدريسية، بل نتيجة للظلم الذي أُوقِع عليها، عندما حُمّلت أعدادا من الطلبة أكثر بكثير من طاقتها وإمكاناتها".
أسس قبول تراعي "روح" العدالة الاجتماعية لا شكلها الخارجي
ويصل التل الى التأكيد على ضرورة إعادة النظر في سياسات القبول في الجامعات، والتي "لا تراعي في أسسها العدالة الاجتماعية ولا ديمقراطية التعليم". إلا انه يستدرك "لكنني لا أوافق من يطالب باعتماد المعدل في الثانوية العامة كمعيار موحد، يطبّق على الجميع دون استثناء بدعوى تحقيق العدالة، لأنني أرى أن نظام قبول كهذا سيتنافى مع العدالة الاجتماعية وديمقراطية التعليم، التي تعني توفير فرص متكافئة للتعليم لأصحاب القابليات والإمكانيات المتكافئة".ويلفت الى أن من المعروف علميا أن الذكاء يتوزّع على مختلف الجماعات بشكل عادل، وحصول مدرسة خاصة في عمّان مثلا على نسبة نجاح 100 % لا يعني أن مجموعة الطلبة فيها أكثر ذكاء من مجموعة الطلبة في مدرسة حكومية في قرية نائية، لم ينجح فيها أحد.  ويوضح انه "علميّاً فإن المجموعتين متكافئتين في الذكاء والقابليات، ولكن التفاوت في المعدّلات سببه التفاوت في شروط البيئة التعليمية التي توفّرت لكل مجموعة، وفي الظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي أحاطت بها، وجميعها تلعب دوراً أساسياّ في التحصيل الدراسي".وبالتالي، كما يرى التل، فإن فتح باب القبول في الجامعات، استناداً إلى المعدل في الثانوية كمعيار وحيد، يتنافى مع العدالة الاجتماعية، لأنه وفي المجتمع الأردني، الذي يتّسم بتفاوت حادّ في الظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين مختلف مناطقه، سيعني ببساطة أن الجامعات ستصبح مقصورة على أبناء مناطق محددة، هم الذي توفّرت لهم ظروف إحراز المعدلات العالية، وهذا غير عادل.ويقول "صحيح أن أسس القبول الحالية راعت تخصيص نسبة لأبناء المحافظات والألوية، ولكن حتى هذه الأسس غير عادلة، لأنها تفترض أن الطلبة في محافظة ما يتلقّون تعليمهم في الظروف ذاتها، في حين أن التفاوت الاقتصادي والثقافي والتعليمي الذي ذكرناه موجود بحدّة حتى داخل المحافظة الواحدة".ويدعو التل الى ضرورة تطوير أساس للقبول، يحقق قدر ما يمكن العدالة الشاملة، ويكون قادراً على الوصول إلى أصحاب القابليات في جميع المناطق وجميع المدارس، ويقول "يمكننا هنا الاستفادة من التجربة العالمية في هذا الخصوص".ويوضح "دول العالم طوّرت ونتيجة دراسات كثيرة عددا من الأدوات، التي يمكن أن تكون مؤشرا على قدرة الطالب على الاستفادة من التعليم الجامعي، ووصلت إلى خمس أدوات هي المعدل في الثانوية العامة، واختبار تحصيلي مقنن، واختبار ذكاء مقنن، واختبار قبول تضعه الجامعة نفسها، وأخيرا ترتيب الطالب على مدرسته".ويلفت الى ان الجامعات في العالم تعتمد واحداً أو أكثر من هذه المؤشّرات، وقد أثبتت الدراسات أن الجامعة التي تقرر تطبيق واحد من هذه الأدوات فقط كأساس للقبول، فإن الأكثر دقّة من بينها، فيما لو طُبّق وحده، هو ترتيب الطالب بين أقرانه، إذ وُجد أن الأوائل بين أقرانهم هم الأكثر قابلية من غيرهم على الاستفادة من التعليم الجامعي.ويزيد "من هنا يمكن لنا تطبيق معيار اعتماد المدرسة كوحدة للقبول، فإذا تقرر مثلا في سنة ما قبول ما نسبته 20 % من الناجحين في الثانوية العامة، فيمكن قبول أول 20 % من كل مدرسة".ويخلص التل الى أننا "سنجد هنا أن الجامعات ستواصل استقبال طلبة بمعدلات متدنية وأقل من غيرهم في التحصيل الأكاديمي كما هو الحال، الحلّ هو في تطبيق برامج تقوية في الجوانب الأكاديمية، التي تعاني هذه الفئات ضعفاً فيها، وفي تهيئة نشاطات اجتماعية وثقافية، تكسر غربتهم وتساعدهم على الاندماج، وهذا معروف عالميّاً، ففي الجامعات الأميركية مثلا تسمى هذه سنة التكيّف، أو برنامج ما قبل السنة الأولى".ويقر التل ان ذلك يعد "مكلفا ماديّاً"، لكنه يؤكد ان المجتمع "يتكبّد فعلاً خسائر على أنواعها، بسبب أسس القبول المتبعة حاليا، والتي يتم على أساسها قبول طلبة غير مؤهلين للتعليم الجامعي".ويوضح ان هناك خسارة اقتصادية يسببها تأخّر تخرّج هؤلاء أو رسوبهم وفصلهم من الجامعات، وخسارة أكاديمية سببها أنهم يعيقون الجامعات عن تحقيق أهدافها ضمن المستوى المطلوب، وخسارة اجتماعية تتمثّل في مرارة الشعور بالفشل والإخفاق لديهم، وفي حالة الاحتقان والبغضاء التي يولّدها اجتماع فئات تفصل بينها فجوات اقتصادية وثقافية دون أن تقوم الدولة بجسر الهوة بينها.
امتحان الكفاءة.. ضابط للتعليم الجامعي
كذلك، يؤكد التل اهمية عودة امتحان الكفاءة لخريجي الجامعات، ويعتبره امرا "ضروريا لضبط نوعية التعليم، بالضبط كما عمل الامتحان الشامل كضابط لنوعية التعليم في كليات المجتمع".ويستذكر التل انه "في الثمانينيات، عندما كنت وزيراً للتربية والتعليم، وكانت كليات المجتمع تابعة آنذاك لوزارة التربية، كان حال التعليم فيها مشابهاً لحال التعليم في الجامعات في الوقت الحاضر، وعندما تمّ إقرار الامتحان الشامل ووجه ذلك بمقاومة شديدة، ولكن الزمن أثبت أن الامتحان ساهم وما يزال يساهم في ضبط نوعية التعليم في هذه الكليات".لذلك، يقترح التل ان "نعمل بشكل جديّ على إعادة امتحان الكفاءة للجامعات، ولكن شريطة أن يراعى عند إعداده الأهداف المعاصرة للتعليم الجامعي، ومنها القدرة على البحث والتفكير الإبداعي من جهة، وأن يراعي من جهة أخرى ما طرأ من تطوّر على نظريات التقويم الجامعي وأساليبه وأدواته".
 (الغد)



الغموض يحيط بلقاء وزير التربية بوفد من رابطة الكتاب 

وعند تيسير نظمي الخبر اليقين
17-12-2011 السبت
طلب مدير عام حركة إبداع من جميع مواقع الحركة ومن المكتب التنفيذي عدم نشر أي خبر أو صورة عن مجريات لقاءات يوم السبت الموافق 17 من كانون أول / ديسمبر 2011 حرصا على مصلحة جميع الأطراف وكانت حركة إبداع ويومية الأنباط قد أوردتا خبرا عن لقاء معالي وزير التربية بوفد من رابطة الكتاب في الحادية عشرة من صباح يوم السبت الموافق السابع عشر من الشهر الجاري ويبدو أن الاجتماع قد تعرض لما يوجب عدم النشر حاليا من مفاجآت آثر تيسير نظمي أن يتحفظ عليها في الوقت الراهن منعا لأي تدخلات تعيق الأهداف المرجوة من اللقاء بين الجانبين الرابطة والوزارة وفيما يلي صورة عن عدد يوم الجمعة الموافق 16 من كانون أول / ديسمبر 2011 لما ورد في الصفحة الثالثة :
عدد يوم الجمعة الموافق 16 من كانون أول / ديسمبر 2011

17-12-2011 Saturday
العشاء مقدم من نيرفانا (بيت الطابون سابقا) اللويبدة من نادر عمران و يارا والرفيق ناصر شحدة
17-12-2011 Saturday
-------------------------------------------------
Sunday 18-12-2011


2011/12/18
العرب اليوم
التقى وزير التربية والتعليم د. عيد دحيات وفدا من الهيئة الادارية لرابطة الكتّاب الاردنيين برئاسة الزميل الدكتور موفق محادين , وتبادل الوزير مع الوفد اقتراحات تشكيل لجنة تحضيرية للاعداد لمؤتمر وطني ثقافي يحتفي بثقافة التنوير والعقلانية وهوية الامة , ومن المفترض ان تضم اللجنة التحضيرية ممثلين عن الهيئات الثقافية رابطة الكتاب ونقابة الفنانين ورابطة التشكيليين والجمعية الفلسفية الاردنية بالاضافة لممثلين عن وزارات التربية والثقافة والشباب.ومن المواضيع الاخرى التي لقيت ترحيبا من الوزارة تنظيم فعاليات مشتركة باسم  ادباء ومدارس وتفعيل الانشطة الثقافية الاخرى مثل الموسيقى والمسرح والفن التشكيلي  كما وعد دحيات بحل  قضية الكاتب تيسير نظمي الذي فصل عن عمله بالتربية. والجدير ذكره ان الوزير دحيات هو استاذ في الادب الانجليزي وعضو في رابطة الكتّاب.

Saturday 17-12-2011 a.m. 10:55


Sunday 18-12-2011








20-12-2011







تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

؟

العقيد معمر القذافي - بداية و نهاية - حكم ليبيا 41 سنة فماذا تبقى للشعب الليبي ؟