المشاركات

عرض المشاركات من سبتمبر 1, 2013

رامي الجراح يرد على عبقرية بثينة شعبان وسلامة كيلة يتحدث عن تطورات سورية ومصر

صورة
فيسبوكيات حركة إبداع :

Rami Jarrah17 hours agoSponsored رسالة مسرّبة حول الدكتورة بثينة شعبان
(ترجمة بتصرف عن الأصل الإنكليزي)

الدكتورة بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد قدمت روايتها عن الأحداث الأخيرة في سوريا، وخصوصا الضربة الكيماوية التي وقعت في غوطة دمشق في 21 -8-الماضي، وذلك خلال مقابلة تلفزيونية أجرتها معها محطة سكاي نيوز البريطانية.
وجاء في روايتها:
"في 21 -8- سأروي لكم ماذا يقول الشعب السوري عما حدث. هم اختطفوا الأطفال والرجال من قرى اللاذقية، ونقلوهم إلى هنا، وضعوهم في مكان واحد واستخدموا ضدهم أسلحة كيماوية. هذه هي القصة التي يعرفوها القرويون في تلك القرى".

الدكتورة شعبان تشير، طبعا، إلى أن مقاتلي المعارضة هم من قام باختطاف ضحايا مجزرة الكيماوي (1400 طفل وإمرأة ورجل) وجاءوا بهم من اللاذقية إلى دمشق (مسافة 450 كيلو مترا) وقد مروا بهم على عدة مئات من حواجز النظام، ليدخلوا بهم إلى منطقة الغوطة وهي المحاصرة، عمليا، من قبل قوات النظام منذ أكثر من عام، وهناك جمعوهم في مكان واحد، ثم أبادوهم بالكيماوي.

الدكتورة بثينة، تضيء لنا، بروايتها، ليس فقط على حقيقة أن المعارضة هي …

حركة إبداع : وزارة الثقافة الأردنية غير مؤهلة لقراءة أو فحص نتاجات الأديب تيسير نظمي

صورة
عاجل من سكرامنتو - حركة إبداع- قالت ممثلة حركة إبداع ورئيس المكتب التنفيذي للحركة أن ما يسمى رئيس قسم الدراسات بوزارة الثقافة الأردنية و أعضاء اللجنة التي تشرف على فحص نتاجات وأسماء المتقدمين للتفرغ الإبداعي في الأردن غير مؤهلين ثقافيا لفحص وقراءة نتاجات وأعمال الأديب الفلسطيني المكتسب للجنسية الأردنية أبا عن جد ولا هي ترقى لمستواه الثقافي والإبداعي كي تقرر الرفض أو القبول لتفرغه الإبداعي وأن تقديمه لمشروع الستين سنة من عمر الدستور الأردني العام الماضي كان بقصد إدانة اللجنة وإبراز التمييز العنصري والفساد الثقافي والسياسي في الأردن وليس بقصد الحصول على مال تم تسوله من دول الخليج العربي ومن الشعب الأردني ومن أميركا ..وأضافت أن المكتب التنفيذي اتخذ قرارا منذ عام 2009 أن لا وجود لما يسمى ثقافة أردنية بل ثقافة عربية ذات خصوصيات أردنية فلسطينية في إمارة شرق الأردن وختمت أن الأردن وفلسطين قيد التشكل فلا يظن الشرق أردنيون أنهم ملائكة أنزلهم الهاشميون من السماء بل بدو رحل يقوم الهاشميون بتهذيبهم وتعليمهم دون جدوى ولم يعودوا ينفعون سوى لأعمال الدرك والأمن والحراسة وأن الوضع في الأردن يجب تغييره…

نواب أردنيون يتداعون لاتقاء شر الفضيحة (كاتب أردني ملف قضيته على مكتب وزير ثقافة رام الله )

صورة
Jamil Nimri

أوكي والله حقك علينا اعدك بعمل شيء انت صديق ورفيق ومثقف استثنائي بحق وجقك علينا
بهذه الكلمات وعد النائب الأردني جميل النمري صديقه ورفيقه الكاتب تيسير نظمي لدى اطلاعه على صفحة الشاعر والإعلامي أحمد زكارنة من إذاعة وتلفزيون فلسطين على الفيسبوك وجدير بالذكر أن زكارنة كان قد وضع ملف هذه القضية السياسية الثقافية على مكتب وزير الثقافة الفلسطيني أنور أبو عيشة يوم أمس الخميس الخامس من ايلول 2013 !
على صعيد آخر قال زائرون ومراجعون لوزارة الثقافة الأردنية نهار أمس وامس الأول أن الوزارة أوضاعها مكركبة على الآخر وأن موظفوها يسود على ملامحهم الصدمة المذهلة نتيجة نشر صورة لتيسير نظمي نائما في الشارع ..أما المطلعون على دهاليز رابطة الكتاب و مقهاها فقالوا أنها خاوية على عروشها أيضا نتيجة تقصيرها تجاه قضية الكاتب المستقل تيسير نظمي الذي يرفض أن يكون ورقة بيد السفير السوري في عمان و يرفض الإنقلاب العسكري في مصر و كل بيانات موفق محادين منذ 1999 على الأقل

أحمد زكارنة من إذاعة فلسطين في رام الله يتضامن مع تيسير نظمي في العودة إلى منزله وعمله وأسرته في الأردن - عمان و الزرقاء!!!

صورة
أحمد زكارنة من إذاعة فلسطين في رام الله يتضامن مع تيسير نظمي في العودة إلى منزله وعمله وأسرته في الأردن - عمان و الزرقاء : صفحة الزميل الإعلامي الفلسطيني أحمد زكارنة على الفيسبوك - اضغط هنا  أحمد زكارنه 10 hours ago
تيسير نظمي وصمة العار على جبين المثقف الفلسطيني والأردني، إلى متى سينام كما ينام الشهداء مع وقف التنفيذ؟ بدورنا كمنتمين لهذه الفلسطين التي ينتمى لها أولا وأخيراً تيسر كونه فسلطيني الأصل أين دور وزارة الثقافة الفلسطينية، ولما لا يتم استيعاب تيسير كما يتم استيعاب غيره من منظري الثقافة المسيسة حسب المقاس؟؟؟؟ أطالب السيد الدكتور أنور أبو عيشه أن يسجل اسمه واسم الوزارة في عهده بفعل ينتصر للمشهد الفلسطيني أولاً وللثقافة أولاً وأخيراً.. اليوم ستطرح قضية تيسير نظمي على طاولة السيد الدكتور أنور أبو عيشه وزير الثقافة الفلسطينية.. اتمنى أن يصبح للمقولة فعل. — ‎with ‎Laila AdnanRaed HamedFathi Al Biss and 41 others‎.‎