المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر 12, 2014

الكاتب تيسير نظمي من الأنفاق الإلكترونية يبدأ بنزع الأقنعة عن الكثرين وأولهم: أصدقاء! وزملاء! ورفاق !

صورة
همسة في أذنك لتصلك

همسة في أذنك لتصلك: أنت تعلم من هو تيسير نظمي (وأحمد معاهم) فهل كان لودخلت إليه في مقهى Kepiما يمس بكارتك الثورية ؟ عموما ليس مجال العتب الآن فالزمن تأخر . كان ممكنا أن لا يذهب للتعليم لمليح لو أنك بذلت جهدا لدى بسام بدارين وعبدالباري عطوان ليدفعوا له مكافأته عن 12 مقالة هامة ! كان ممكنا إنقاذ كاتب لكنك لم تفعل ولو وفاء لأستاذك علي اسحق أو للراحل الذي جلطموه في الجزائر طلعت يعقوب. كان ممكنا أن تفعل شيئا لتيسير غير التلويح بالحلول الثورية مع إمرأة خدمت الاستخبارات الكويتية والأردنية والعراقية مجانا وبلا مقابل نتيجة العهر السري وليس العمل السري لتحرير فلسطين. كان ممكنا ولا يزال أن لا تخشون على بكارتكم الثورية فالدخول إلى أي مكان يتواجد به تيسير نظمي يمنحكم شرفا أنتم دونه يا عبدة الدولار الثوري. ولن أسميك من هذا النفق حرصا على (البكاء على صدر الحبيب) وأنتم تماسيح فلسطين وتماسيح صدام وتماسيح جمال عبدالناصر هيهات أن تبكون كما يبكي الرجال. أنتم لا تختلفون عن معتنقي الفكر الديني في شيء أيا كانت مسمياتهم والحروب الإعلامية عليهم التي تشاركون بها بل أنتم أخطر على الأمة والعرب …

القصة القنبلة للكاتب تيسير نظمي : زوجتي تحبني جدا

صورة
زوجتي تحبني جدا تيسير نظمي
قالت في وقت مبكر: نفسي أشوف الكاكي عليك. لم أفطن أنني اشتريت من بيروت زيا بهذا اللون في دورة الكوادر التي أقيمت في سوق الغرب صيف 1973 في مدرسة بيت إسعاد الطفولة وأسميتها دورة رالف دخ لإعجابي بذلك الألماني على ما أظن. لا فقد كنت نسيتها وتذكرت لقائي الأول بحسان شقيق غسان. ولم أعلق رغم معرفتي بأن حبها الأول كان مع شاب لايرتدي الكاكي وإنما بنطلون جينز و يعلق في رقبته سنسالا من الذهب يشير لديانته. وعندما زرنا دمشق سويا لأول مرة ، أقصد سويا أي متزوجين ولدينا أطفال، تذكرت رغبتها المبكرة فاشتريت لنفسي زيا عسكريا بل وكاكي غامق وليس كاكيا فاتحا. وهكذا أكون حققت لها ما تمنته رغم أنها قرأت بناء على توجيهي لها قصة (الحرب) للويجي بيراندلو. ولما وقعت حرب أخرى كان الكاكي لايزال في بيتي في الكويت . و زوجتي تحبني جدا جدا لكنني لم أمت بعد.
عمهان – على السطح ، سطح جان دمو ت.ن. 14-10-2014 الخامسة والنصف مساء


My wife loves me very much TayseerNazmi
She said  very early: I wish see you dressed in Khaki. I did not remember that I had purchased from Beirut a uniform with such color in the ca…