المشاركات

عرض المشاركات من مارس 11, 2018

أسعد العزوني يكتب عن رواية تيسير نظمي بجرأة غير مسبوقة !

صورة
قراءة في رواية “وقائع ليلة السحر في وادي رم” للكاتب الفلسطيني تيسير نظمي 11/03/2018


كتب – أسعد العزوني* نجح الكاتب الفلسطيني الأستاذ تيسير نظمي أيما نجاح بإخراج رواية جديدة في نسقها وتبويبها وبنائها ، و”زمكانيتها” ، ومعالجة فريدة لمأساة الفلسطينيين الذين إضطروا لمغادرة الكويت، بعد نجاح بعض القوى الإقليمية في توريط الكويت مع العراق بعد وقف الحرب العراقية – الإيرانية التي تمنينا لو لم تحدث،لأن ذات الجهة نفسها هي التي ورطت العراق مع إيران ، فدفعنا نحن العرب والمسلمين وفي المقدمة الفلسطينيون والعراقيون والإيرانيون ومن ثم الكويتيون الثمن الباهظ. كان الكاتب تيسير نظمي يعمل في حقل الإعلام والأدب والتدريس في الكويت ،وكان مميزا عن أبناء جيله العاملين في هذا المجال،وكان أكثرنا دماثة وأعمقنا ثقافة ومجبول على الطيبة الفطرية،وكان حضوره ملفتا للنظر لتميزه آنذاك،ولذلك نجح في معالجة اللجوء الجديد إلى الأردن بقوله “الخروج من بلد النفط والعيش في بلد الشفط”،وشتان بين هذا وذاك إقتصاديا على الأقل. لم يدخل الكاتب نظمي إلى الموضوع مباشرة ،بمعنى أنه لم ينسج خيوط روايته التي سماها “وقائع ليلة السحر في وادي رم”بإبر…