المشاركات

عرض المشاركات من مارس 16, 2014

كلما غادرت غابةً جرحتني سنبلة / رصاصة أخيرة لتيسير نظمي !

صورة
كلما غادرت غابةً جرحتني سنبلة شعر تيسير نظمي
أنا لست لي كلما غادرت غابةً جرحتني سنبلة وكلما اشتهيت تين الشفتين وجدتني على شفا مقصلة أنا لست لي يا عمو الصغيرة الجميلة فكلما نحف خصرك في ناظري فقدت في البحار البوصلة حتى ثيابي ليس لي لأن من ودعوني إلى حبل المشنقة تركوا أشياء مما يرتدون فحملت منهم ذكريات الصليب ومضيت في التيه لا أرى ما أرى سوى أن الحياة هنا مهزلة أنا لست لي يداي قدماي عيناي وقلبي والوردة الحمراء ليس لي فالطريق إلى ما أريد هو المعضلة كلما غادرت غابةً جرحتني سنبلة

مدير عام حركة إبداع يمضي عيد ميلاده بين دار الشروق للنشر وبين المتحف الوطني تحت الشمس

صورة