نائب عن كل مدرسة يكفي للإصلاح والثمن يدفع مقدما !

Here, not there, I will open my primary school to teach all the candidates of Jordan : loyalty and poverty as a sacrifice to both Jorgang and Palestine.



نائب عن كل مدرسة يكفي للإصلاح والثمن يدفع مقدما !
الكاتب: تيسير نظمي
6-1-2013
يضاهي عدد المرشحين للانتخابات النيابية عدد تلاميذ مدرسة أساسية في الجبل الأخضر من نظام الفترتين تعاني ما تعانيه منذ سنوات من ضيق في المبنى والمرافق ولم تستمع وزارة التربية وبعض مدراء التربية والتعليم التابعة لهم في عمان الأولى لا لشكوى المعلمين ولا لشكوى الأهالي ولا لشكوى المدراء السبعة الذين تناوبوا على ادارتها خلال ست سنوات . ليست المدرسة الوحيدة التي تعاني مما تعانيه لكنها الأبرز ربما بعد احتجاج أحد معلميها و استجابته لمزايدات المسؤولين الذين كلما زاروا المدرسة قادمين من الوزارة استهجنوا صمت المعلمين على أوضاعهم المزرية فيها بل وحرض بعضهم المعلمين على عدم الاستمرار في دوام ليس من ورائه طائل أو فائدة للطلبة غير أعمال الحراسة التي يقوم بها المعلمون للطلبة أفضل من بقائهم في بيوتهم أو في الشارع. لكن المرشحون الأفاضل لا هم اهتموا بتلك المدرسة ولا بغيرها من المدارس ولا بالتربية والتعليم ومستقبل الأردن من خلال مستقبل التربية والتعليم والأجيال التي تشكل مستقبل البلد. ولا هم أيضا اهتموا أو طرحوا تصورا لما يريدون التربية والتعليم (و الجامعات التي تقذف بآلاف الخريجين كل سنة ولا بالعملية الثقافية برمتها التي تسهم في تعزيز و رسم ملامح الشخصية الوطنية ) أن تكون عليه .
واقع حال تلك المدرسة احتاج لتضحية معلم واحد فصلوه تعسفيا على جرأته بالمعارضة ولأنه تسبب لهم بفضيحة استجابت الوزارة جزئيا لمتطلبات الاصلاح فيها بأن: وفرت آذنا ثانيا للمدرسة و نقلت معلم الحاسوب الذي لا يقوم بعمله ويدير شركة خاصة له ووفرت المقاعد الدراسية لطلبة قضوا أعواما دراسية دون مقاعد لهم و كل ذلك خشية من الصحافة التي بدأت تسلط الضوء جزئيا على المدرسة لكون المعلم المحتج والمفصول تكشف عن كاتب ومترجم و صحفي ومن ثم ناشط ثقافي وسياسي التعن فاطسه بحرمانه من العمل سنتين .. ترى هل تحتاج كل مدرسة و جامعة في الأردن لنائب واحد من هذا النوع يدفع ثمن الاصلاح والتغيير من جيبه الخاص ؟ أم هي بحاجة لمرشحين مزاودين يدعون أنهم يمثلون قطاع الحراثين في الأردن !! الاجابة لن ننتظرها من نقابة الحراثين بل من نقابة المعلمين التي أصبح نقيبها أحد المرشحين للبرلمان !


معلم أردني من أصول فلسطينية يشل عرض الأردن بالصور والوثائق و Save The Children 


أطفال بلا مقاعد دراسية Save The Children !!!!



المساعد يتحدث مع الزملاء في الطابور المدرسي خلافا للتعليمات التي يحاسب المعلمين عليها 




تظلم المعلم  ..رقم وزاري 100534 – معلم لغة انجليزية – رقم وطني ....952100
تلاميذ عبدالله بن رواحة الصغار يقومون مجبرين بأعمال الأذنة والمساعدين 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

العقيد معمر القذافي - بداية و نهاية - حكم ليبيا 41 سنة فماذا تبقى للشعب الليبي ؟

؟

The International Day Of Teachers In Jordan=The day Of Teachers' Humiliation