تيسير نظمي ينجو من الموت ليلة أمس بأعجوبة للمرة الثالثة في الأردن

الساعة الثانية والثلث صباح الحادي عشر من أيلول لعام 2012 ..فلنتذكر أيها الأصدقاء والصديقات هذا التوقيت والتاريخ ..سوف أحول الكارثة فيه إلى قصة و إبداع



الساعة الثانية والثلث صباح الحادي عشر من أيلول لعام 2012 ..فلنتذكر أيها الأصدقاء والصديقات هذا التوقيت والتاريخ ..سوف أحول الكارثة فيه إلى قصة و إبداع
 
button-black-Scom.png
button-black-us.png
button-black-tn.png
button-black-tay.png
button-black-jeeran.png
RenderedbOMO.png
red-flower.JPG 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

طاقة التدمير الخلاق في "عودة القطار.. وعودة المنفى" لتيسير نظمي و فواز تركي وآخرون

المقال الذي أودى بحياة خاشقجي

؟