المخرج البريطاني كين لوش يزور رام الله



المخرج البريطاني كين لوش يزور رام الله
دعت مؤسسة يبوس للإنتاج الفني المخرج السينمائي والتلفزيوني البريطاني المشهور كين لوش للمشاركة في عرض فيلمه "الريح التي تهز الشعير"، الفائز بالسعفة الذهبية في مهرجان "كان" السينمائي لعام 2006، والذي يدور حول حرب الاستقلال الإيرلندية. وسيعرض الفيلم في قصر رام الله الثقافي في الحادي عشر من كانون الثاني في الساعة السادسة مساء.يعرف كين لوش بدعمه الشديد للحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وقد عبر عن تضامنه الكبير بتأييده للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لدولة إسرائيل، كما يعرف بدعمه للعديد من المثقفين والسينمائيين والطلبة الفلسطينيين.وقد قاد كين لوش حملة ضد العلاقات الرسمية والمالية التي كانت تربط بين مهرجان ادنبرا للأفلام مع السفارة الإسرائيلية، صرح حينها: "تمثل هذه السفارة ليس فقط صانعي الأفلام من إسرائيل بل أيضا الجنرالات الذين ارتكبوا المجازر ضد شعب غزة، والجلادين الذين عذبوا الفلسطينيين في سجونهم وقضاتهم الذين أرسلوا 10 آلاف فلسطيني -نصفهم من الأطفال- إلى السجون بدون محاكمات، ورؤساء بلدياتهم العنصريين الذين يرغبون في طرد العرب من مدنهم، ومهندسيهم الذين يبنون الجدران لحبس المواطنين الفلسطينيين في جزر معزولة ومنعهم من الوصول إلى حقولهم ومدارسهم ودور السينما ومكاتبهم، وتمثل أيضا سياسييهم الذين يرسمون الخطط الإستراتيجية لكي يستكملوا عملية التطهير العرقي لفلسطين التي بدأت في العام 1948".وقد انضم كين لوش الى حملة الدعوة لمقاطعة هذا المهرجان بأكمله كأسلوب وحيد يمكنه أن يعيد لإدارة المهرجان حسها ووجهتها الأخلاقية.يرافق كين لوش في هذه الزيارة بول لافيرتي (كاتب نص فيلم الرياح التي هزت الشعير) وربيكا اوبراين (منتجة فيلم الرياح التي هزت الشعير).

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

طاقة التدمير الخلاق في "عودة القطار.. وعودة المنفى" لتيسير نظمي و فواز تركي وآخرون

المقال الذي أودى بحياة خاشقجي

؟